إحتمال مشاركة الفزاع في مجلس حقوق الإنسان

إحتمال مشاركة الفزاع في مجلس حقوق الإنسان

إحتمال مشاركة الفزاع في مجلس حقوق الإنسان

عمان- (خاص) من شاكر الجوهري

 

حدة السجالات بشأن طلب صحفي أردني حراكي حق اللجوء إلى السويد ثاني أيام عيد الأضحى، وحلت محلها أكثر من فكرة أعقبت السكرة.

 

الفكرة الأساسية التي يهمس بها المتحاورون الآن خارج مواقع التواصل الإجتماعي هي هل يتوجه علاء الفزاع من ستوكهولم إلى جنيف للمشاركة في مواجهة الوفد الرسمي الأردني برئاسة محمد حسين المومني وزير الدولة لشؤون الإعلام والإتصال المكلف بالدفاع عن سجل الحريات وخاصة الصحفية والإعلامية في الأردن.

 

وهل ينضم الفزاع في جنيف إلى وفد “تحالف ناس”  المشكل من عدد من منظمات المجتمع المدني الأردني والذي سيعمل على شرح وجهة نظره لمجلس حقوق الإنسان المنبثق عن منظمة الأمم المتحدة وعلى نحو يهدد بنقل الأردن من سجل أعداء الحريات الإعلامية إلى سجل ألد اعداء الحريات الإعلامية.

 

الذين يبدون وجهة نظر ترى أن الفزاع قد يفعل ذلك يستندون إلى امرين اساسين:

 

الأول: أن الفزاع شارك بنشاط ضمن حراك ما كان يعرف بـ “تنسيقية المواقع الإلكترونية” وأن عددا من اعضاء التنسيقية السابقة القريبون من الفزاع منخرط ضمن “تحالف ناس”.

 

الثاني: ما أشار إليه الفزاع في بيانه الأول الذي أعلن فيه تقديمه طلب لجوء إلى السويد فور هبوط طائرته في مطار أرلاندا السويدي من أن الحكومة الأردنية تحسب حسابا لموقف المجتمع الدولي بأكثر مما تحسب حسابا للمجتمع الأردني.

 

يجدر بالذكر أنه من المقرر أن يناقش مجلس حقوق الإنسان الدولي حالة الحريات في الأردن يوم 24 تشرين أول/أكتوبر الجاري حيث سيستمع المجلس إلى دفاع الوفد الحكومي الأردني برئاسة الوزير المومني فيما سيناقش وفد “تحالف ناس” وجهة النظر الحكومية ويرد عليها في اليوم التالي.

 

وتلفت المصادر إلى أن تأشيرة الدخول التي حصل عليها الفزاع وأهلته لدخول السويد تصلح لدخول جميع دول الإتحاد الأوروبي بما في ذلك سويسرا حيث سينعقد مجلس حقوق الإنسان الدولي.

 

غير أن هنالك من يستبعد أن يفعل الفزاع ذلك لافتا إلى أن ما صدر عنه حتى الآن من بيان وتصريحات لا يدل على أنه قرر قطع خط الرجعة في علاقته بالنظام الأردني إذ أن سقف تصريحاته في السويد لا يرتقي إلى مستوى ما كان يصدر عنه وهو في الأردن.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث