شيخ سلفي يفتي بالجهاد ضد الحوثيين في اليمن

شيخ سلفي يفتي بالجهاد ضد الحوثيين في اليمن

شيخ سلفي يفتي بالجهاد ضد الحوثيين في اليمن

صنعاء- (خاص) من أحمد الصباحي

 

بعد أن كان الهدوء قد عمّ منطقة دماج في محافظة صعدة شمال اليمن خلال الشهر الماضي، إبّان التدخل الرئاسي لوقف الحرب الدائرة بين جماعة الحوثي، وأهالي وطلاب مركز دماج الذي يديره الشيخ السلفي يحيى الحجوري؛ عادت الأمور لتشهد توتراً بين الطرفين، حيث اتهم السلفيون في دماج جماعة الحوثي بخرق الهدنة والاعتداء عليهم من جديد.

 

لكن الشيخ الحجوري اليوم خرج عن طوره، وأعلن عن الجهاد المسلح ضدّ جماعة الحوثي عقب رفضه وقف العدوان على أهالي دماج وطلاب مركز دار الحديث السلفي.

 

وقال مصدر خاص في مركز دماج لــ”إرم”: إنّ الشيخ يحيى الحجوري الذي يدير المركز في منطقة دماج، أعلن اليوم الجهاد المسلح لمواجهة جماعة الحوثي في أي منطقة يتواجد فيها، بعد أن صبروا لمدة ثلاثة أيام تحت القصف المستمر بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، في ظل عدم تجاوب لجنة الوساطة الرئاسية”.

 

وأوضح المصدر “أنّ الحجوري أعلن حرباً مفتوحة ضد الحوثيين، واستنفر أبناء اليمن الذين عندهم غيرة على الدين بالجهاد ضد الحوثيين الروافض – حسب قوله”.

 

واتهم المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه، تقاعس وزارة الدفاع ولجنة الوساطة في ظل الحصار الذي تطبقه جماعة الحوثي على منطقة دماج، واستمرار الضرب عليهم بالسلاح الثقيل والخفيف، وسقوط عدد من القتلى والجرحى.

 

وأكد المصدر أنّ الشيخ الحجوري، رفض أي حديث عن مصالحة مع الحوثيين، داعياً التوجه إلى جبهات القتال في حجة أو حاشد أو كتاف أو أي منطقة يتواجد فيها الحوثيون لدحرهم وصدهم”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث