الاتحاد الإفريقي يدعو لإرسال مزيد من القوات إلى الصومال

الاتحاد الإفريقي يدعو لإرسال مزيد من القوات إلى الصومال

الاتحاد الإفريقي يدعو لإرسال مزيد من القوات إلى الصومال

أديس أبابا- أيد الاتحاد الإفريقي دعوة لزيادة قوات حفظ السلام الإفريقية في الصومال بنحو الثلث لدعم حملة ضد إسلاميين متشددين هناك هاجموا مركزا للتسوق في نيروبي الشهر الماضي.

 

وقال مجلس السلام والأمن للاتحاد الإفريقي إنه يجب إضافة 6235 جنديا من الجيش والشرطة إلى بعثة الاتحاد الإفريقي في الصومال التي تتولى حفظ السلام لتصبح 23966 جنديا لفترة محددوة تتراوح بين 18 و24 شهرا.

 

وأقر المجلس توصيات مراجعة القوة الأسبوع الماضي وأعلن قراره الجمعة.

 

ويحتاج القرار الى موافقة مجلس الامن.

 

وتتكون بعثة الاتحاد الإفريقي في الصومال بصفة أساسية من قوات كينية وأوغندية ومن بوروندي، وأرسلت اثيوبيا أيضا جنودا لكنهم لا يتبعون قيادة البعثة الإفريقية.

 

وسلط الهجوم على مجمع ويستجيت للتسوق في نيروبي الذي قتل فيه 67 شخصا على الأقل الضوء على المدى الذي يمكن أن يصل إليه مقاتلو حركة الشباب الإسلامية الصومالية التي أعلنت المسؤولية عن الهجوم.

 

وأكد مجلس الاتحاد الإفريقي على الحاجة إلى إستئناف الجهود لخفض قدرات حركة الشباب في ضوء التهديد المستمر الذي تمثله الحركة داخل الصومال وفي المنطقة.

 

وقال رئيس الوزراء الأثيوبي هيلا مريم ديسالين الأسبوع الماضي إن الدول الغربية ودولا أخرى يجب أن تفعل المزيد لمساعدة الحكومة الصومالية وبعثة الاتحاد الإفريقي لسحق حركة الشباب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث