الشرطة تفض إشتباكات بين مؤيدي ومعارضي مرسي

الشرطة تفض إشتباكات بين مؤيدي ومعارضي مرسي

الشرطة تفض إشتباكات بين مؤيدي ومعارضي مرسي

القاهرة- قالت مصادر أمنية أن الشرطة المصرية أطلقت الغازات المسيلة للدموع الجمعة لفض إشتباكات بين مؤيدين ومعارضين للرئيس المعزول محمد مرسي في الإسكندرية.

 

وتشهد مصر إضطرابات منذ عزل مرسي في الثالث من تموز/يوليو بعد إحتجاجات جماهيرية حاشدة على حكمه مما دفع جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها لتنظيم إحتجاجات شبه يومية.

 

وأضافت المصادر الأمنية أن آلافا من أنصار مرسي نظموا إحتجاجات في القاهرة والإسكندرية وفي بلدات أخرى ساحلية وفي الدلتا.

 

وإندلعت إشتباكات في الاسكندرية بين محتجين مؤيدين لمرسي والأهالي المعارضين الذين أزعجهم الإحتجاج الذي تضمن هتافات معادية للجيش مما دفع قوات الأمن إلى إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق الحشود.

 

وإندلعت إشتباكات على نطاق أصغر في محافظة الشرقية وفي مدينة دمياط الساحلية حيث أصيب أحد أنصار مرسي.

 

وبينما يحظى تدخل الجيش بتأييد معظم المصريين إلا أن المجتمع الدولي وكثير من الإسلاميين في مصر يشعرون بإنزعاج من الحملة التي يشنها الجيش والشرطة ضد مرسي وأنصاره.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث