الصراع يشتد على منصب نائب رئيس السلطة الفلسطينية

الصراع يشتد على منصب نائب رئيس السلطة الفلسطينية

الصراع يشتد على منصب نائب رئيس السلطة الفلسطينية

إرم- (خاص) 

 عدة أسماء من أعضاء اللجنة المركزية لحركة “فتح” مطروحة كنوّاب لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

 

 من أبرز هذه الأسماء اللواء جبريل الرجوب وعثمان أبو غربية وصائب عريقات ومحمد اشتية وناصر القدوة، كما يطرح اسم مروان البرغوثي، الذي يمضي أحكاما في السجون الإسرائيلية تحول دون توليه مهام المنصب فعلا.

 

وذكرت مصادر أن عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح”، توفيق الطيراوي، تقدم بطلب لدعوة المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية للانعقاد قريبا للبت في موضوع واسم نائب الرئيس.

 

يجدر بالذكر أن دولا عربية تضغط على محمود عباس كي يعين محمد دحلان نائبا له، علما أنه تم فصله منذ قرابة العامين من عضوية حركة “فتح”.

 

وتؤكد المصادر وجود انقسام حاد داخل اللجنة المركزية بشأن من يشغل منصب نائب الرئيس، خاصة وأن عباس لا يزال مصرا على عدم الترشح لولاية ثانية، وأن نائب الرئيس سيكون بشكل تلقائي إلى حد ما هو الرئيس المقبل، ومن الممكن حسم الأمر في المجلس الثوري لحركة “فتح” ثم في المجلس المركزي لمنظمة التحرير.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث