مصر.. قرار واشنطن وقف بعض المساعدات “خاطئ”‬

مصر.. قرار واشنطن وقف بعض المساعدات "خاطئ"‬

مصر.. قرار واشنطن وقف بعض المساعدات “خاطئ”‬

القاهرة – انتقدت مصر، الخميس، قرار الولايات المتحدة وقف بعض المساعدات العسكرية والاقتصادية للحكومة في أعقاب حملة على جماعة الإخوان المسلمين.

 

وقال المتحدث باسم وزير الخارجية المصري، بدر عبدالعاطي، في حديث مع محطة إذاعية خاصة، إن القرار كان خاطئاً. وأضاف أن مصر لن تستسلم للضغط الأمريكي وهي ماضية في طريقها نحو الديمقراطية كما هو محدد في خارطة الطريق.

 

وعزل الجيش المصري الرئيس محمد مرسي في يوليو الماضي إثر احتجاجات شعبية مطالبة بتنحيته، وتم تشكيل حكومة انتقالية ووضع خارطة طريق سياسية، ووعد الجيش بأن تؤدي إلى إجراء انتخابات نزيهة.‬

 

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية جنيفر ساكي قالت فى بيان، إن واشنطن ستجمد تسليم معدات عسكرية ثقيلة ومساعدات مالية نقدية قدرها 260 مليون دولار للحكومة المصرية في انتظار إحراز تقدم ذي مصداقية نحو حكومة مدنية منتخبة ديمقراطياً.

 

وجاء في البيان أنه سيتم وقف تسليم مصر دبابات وطائرات من طراز إف – 16 ومروحيات أباتشي.

 

وأشار البيان إلى أن استئناف تقديم المساعدات لمصر سيعتمد على ضمان سيادة القانون والحريات والاقتصاد الحر.

 

وأضاف البيان أن واشنطن ستواصل تسليم مساعدات تتعلق بمحاربة الإرهاب وتأمين سيناء.

 

وكان وزير الدفاع الأمريكي تشاك هيغل أخطر نظيره المصري عبد الفتاح السيسي بخفض المعونة وذلك خلال اتصال هاتفي الأربعاء استغرق أربعين دقيقة.

 

يُشار إلى أن مصر هي ثاني أكبر دولة تتلقى مساعدات أميركية بعد إسرائيل، التي انتقدت بدورها الخطوة الأميركية، وأعربت على لسان أحد وزرائها عن أملها في ألا يؤثر القرار الأمريكي بوقف المساعدات إلى مصر على اتفاقية السلام الموقعة معها.

 

وشدد وزير الجبهة الداخلية جلعاد إردان على أن العلاقات الإسرائيلية المصرية “ستظل أقوى من أي وقت مضى”. وقال إن إسرائيل ومصر ستمضيان قدماً في تعاونهما معاً في المجالين العسكري والسياسي، وإن هناك “تواصلا دائما” بينهما.

 

وترى إسرائيل أن المساعدات الأمريكية لمصر جزء لا يتجزأ من معاهدة كامب ديفد للسلام التي أبرمتها مع الدولة العربية عام 1979، وهي من ثم ضرورية للحفاظ على استقرار المنطقة.

 

وحذر مسؤول إسرائيلي من أن تبعات القرار الأمريكي قد تتجاوز مسألة العلاقات الإسرائيلية الأمريكية. ونسبت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية إلى ذلك المسؤول -الذي طلب عدم ذكر اسمه نظراً لما ينطوي عليه الموضوع من حساسية دبلوماسية- القول إن الولايات المتحدة بهذا القرار إنما “تلعب بالنار”.

 

كيري: سنعيد النظر في المساعدات على أساس الأداء

 

 

من جانبه، قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الخميس إن الولايات المتحدة ستنظر في استئناف المساعدات لمصر “على أساس الأداء” المشجع للديمقراطية عبر الانتخابات. 

 

وأضاف كيري بعد قليل من وصوله إلى ماليزيا إن تعليق بعض المساعدات لمصر الحليفة الإقليمية للولايات المتحدة لا يعني أن واشنطن تقطع العلاقات مع الحكومة المدعومة من الجيش في القاهرة بسبب عزل الرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو تموز.

 

وقال كيري للصحفيين “الحكومة الانتقالية تفهم جيداً التزامنا تجاه نجاح هذه الحكومة… وهذا ليس انسحاباً من علاقتنا (مع مصر) أو إنهاء لالتزامنا الجاد بمساعدة الحكومة”.

 

وقال كيري “سنواصل التأكد من أن خارطة الطريق لا تزال هدفا أساسياً للحكومة المؤقتة لأنني اعتقد أنهم يريدون مواصلة العلاقة الايجابية مع الولايات المتحدة”.

 

وأضاف “نريد لهذه الحكومة النجاح لكننا نريد منها أيضاً أن تشعر الأمريكيين بالارتياح لدعمها”.

 

وأوضح كيري أن عودة المساعدات تعتمد على الخطوات التي تتخذها الحكومة المصرية للمضي نحو التحول السياسي.

 

وقال “عندما نرى خارطة الطريقة تتطور وتنفذ فعلياً وهو ما تقوله هذه الحكومة فإننا نتوقع استئناف بعض من تلك المنظومات عندما يعتبرها الرئيس الأمريكي ملائمة لتلك اللحظة بشكل محدد وللعلاقة (بيننا). “ومن ثم سيكون هذا أساس الأداء وسيكون على أساس التطور في مسار خارطة الطريقة في الشهور القادمة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث