منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ترسل مزيداً من المفتشين إلى سوريا

منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ترسل مزيداً من المفتشين إلى سوريا

منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ترسل مزيداً من المفتشين إلى سوريا

إمستردام- قالت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية الثلاثاء، إنها سترسل مزيداً من المفتشين إلى سوريا للمشاركة في تدمير مخزوناتها من الأسلحة الكيماوية.

 

 

ووافقت حكومة الرئيس السوري بشار الأسد على تدمير أسلحتها الكيماوية بعد هجوم بغاز السارين في ضواحي دمشق قتل فيه مئات الأشخاص في آب / أغسطس.

 

 

وقال أحمد اوزموجو مدير المنظمة في لاهاي في بيان أن سوريا بدأت بداية بناءة “لعملية طويلة وصعبة”.

 

 

وأرسلت المنظمة فريقها الأول للتحقق من إعلان قدمته سوريا بشأن أسلحتها الكيماوية للمنظمة الشهر الماضي.

 

 

والقائمة سرية لكن أجهزة مخابرات غربية قالت إنها تعتقد أن سوريا تمتلك 1000 طن من غازات السارين والخردل وفي.إكس.

 

 

وأمهلت سوريا حتى تشرين الأول / نوفمبر لتدمير منشآت الإنتاج ومعدات تعبئة الأسلحة. وقالت المنظمة إنها بدأت تلك العملية في الاسبوع الماضي.

 

 

ولم تذكر عدد المفتشين الإضافيين الذين سترسلهم للاشراف على تدمير ترسانة سوريا الكيماوية وهي مهمة يفترض اتمامها بنهاية حزيران / يونيو 2014.

 

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث