الأمن وراء اختفاء أزمة الكهرباء بمصر

الأمن وراء اختفاء أزمة الكهرباء بمصر
المصدر: القاهرة – من محمود غريب

تمكنت الأجهزة الأمنية في مصر مؤخرًا من إحباط عدة محاولات تخريبية لمحطات الكهرباء في العديد من المحافظات، بالإضافة إلى إحباط محاولات بعض العناصر المسلحة تفجير محطات كهربائية بمدن القناة القريبة من شمال سيناء.

وتعرضت عدة محطات للكهرباء لعمليات تخريبية من خلال إشعال النيران أو قطع الأسلاك أو سرقتها في محاولة لتقويض أداء الوزارة وتفاقم أزمة انقطاع التيار الكهرباء التي وصلت ذروتها نهاية الشهر الماضي.

مصادر بوزارة الكهرباء كشفت عن إحباط عدة محاولات تخريبية لمحطات كهربائية خلال الفترة الماضية كان موظفون بالوزارة بالتعاون مع خارجين على القانون يعتزمون القيام بها، لافتة إلى أن الوزارة بالتعاون مع الأجهزة الأمنية تراقب بشكل دقيق كافة المحولات الرئيسية والتحركات التي يقوم بها عناصر تابعة لجماعة الإخوان المسلمين من أجل إحداث أزمة كهربائية في الشارع المصري.

وكان قرار للحكومة المصرية قضى خلال فترة الأزمة السابقة بخضوع المركز القومي للتحكم في الطاقة إلى جهاز الأمن القومي المصري، على خلفية الأعمال التخريبية التي تعرضت لها الشبكة الكهربائية من قبل عناصر خارجة على القانون، بحسب تصريحات مسئولين بوزارة الكهرباء، وعلى إثرها تولى جهاز الأمن القومي مسؤولية تأمين كافة المحطات الرئيسية والمحولات في محاولة لمنع تسلل العناصر التخريبية إلى الشبكة الكهربائية، بالإضافة إلى وضع كافة قطاعات الوزارة لعملية مراقبة أمنية مُحكمة لمعرفة العناصر التابعة للجماعات التخريبية المدسوسة داخل الوزارة.

وأشارت مصادر لشبكة “إرم” إلى أن الأجهزة الأمنية عكفت خلال الفترة الماضية بمهمة تنقية الوزارة من العناصر التابعة لجماعة الإخوان المسلمين، التي سعت خلال الفترة الماضية لافتعال أزمات في الشارع المصري، لاسيما عبر تعطيل المحولات الكهربائية.

وأشارت المصادر إلى أن الأجهزة الأمنية تمكنت من ضبط 6 خلايا كانت تعمل داخل وزارة الكهرباء على تخريب الشبكة الكهربائية وتعطيل المحولات الرئيسية، لافتة إلى أن الخلايا المضبوطة اعترفت أمام الأجهزة الأمنية عن تفاصيل مساعيها خلال الفترة الماضية المتمثلة في تعطيل الشبكة الكهربائية.

ونشب نهاية الأسبوع الماضي حريق هائل بمحطة كهرباء شمال القاهرة، قبل أن تتمكن قوات الحماية المدنية المكونة من 17 سيارة إطفاء و15 سيارة إسعاف من السيطرة على الحريق وتقليل الخسائر. بينما توقفت المحطة عن العمل لحين الانتهاء من المعاينة المبدئية بعدما أمر رئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب من فتح تحقيقات عاجلة ودقيقة عبر تقرير موسع عن أسباب الحريق.

في السياق نفسه، أحبطت الأجهزة الأمنية مخططًا لتفجير محطة كهرباء العين السخنة “من أهم وأكبر محطات الكهربائية في مصر”، حيث نجحت تلك الأجهزة بمحافظتي السويس وسيناء من ضبط المتهمين ومن بينهم مهندس بالمحطة وبحوزتهم خرائط للمنطقة وخطة التفجير.

إزاء ما سبق، أرجع الناطق باسم وزارة الكهرباء تراجع أزمة انقطاع الكهرباء إلى إحباط المخططات التخريبية التي كانت تستهدف الوزارة خلال الفترة الحالية، لافتًا إلى أن وزارة الكهرباء تعمل بشكل متواصل من أجل عدم تكرار أزمة انقطاع التيار الكهرباء مرة أخرى، وكانت الحكومة المصرية قد أعدت خطة تهدف لحل أزمة انقطاع التيار الكهربائي خلال العام المقبل، والتي وصلت أعلى مراتبها خلال العام الجاري 2014، حيث وجه المهندس إبراهيم محلب تعليماته للوزارات المعنية لبدء إنشاء عدة مشروعات خلال عام 215 تستهدف زيادة إنتاج الطاقة الكهربائية بشكل تدريجي خلال العام لحل أزمة انقطاع التيار الكهربائي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث