“داعش” يمنع خطباء الجمعة في الموصل

“داعش” يمنع خطباء الجمعة في الموصل

أصدر تنظيم “الدولة الإسلامية” أمراً منع بموجبه أئمة وخطباء الجوامع في مدينة الموصل، شمال العراق، من الخطبة، اعتباراً من الجمعة القادمة.

وقالت مصادر محلية إن عناصر التنظيم أخبروا الأئمة والخطباء باستبدالهم بآخرين وافدين إلى المدينة وموالين للتنظيم المتطرف، وأن هؤلاء هم من سيخطبون بالناس.

وأضافت المصادر أن “داعش” سيقوم بإغلاق الجوامع التي لا يوجد فيها أئمة وخطباء من عناصر التنظيم.

وكان تنظيم “الدولة الإسلامية” قد فرض الإقامة الجبرية على بعض الأئمة والخطباء بسبب عدم مبايعتهم لـ “الخليفة” أبو بكر البغدادي، بعد أن فضل عدد منهم الهروب إلى خارج المدنية على مبايعة زعيم التنظيم المتشدد.

وكانت تقارير وشهود من داخل الموصل تحدثت عن إهمال كبير وأضرار بالغة تتعرض لها الجوامع ودور العبادة منذ سيطرة “داعش” على المدينة قبل نحو 4 أشهر.

ويقول الشيخ نايف رجب العلو، الذي تمكن من الهروب من الموصل إلى إقليم كردستان، إن عناصر “داعش” يستخدمون جوامع المدينة استخدامات غير شرعية، منها استخدامهم لبعض الجوامع التاريخية في المدينة كمقرات لاجتماعاتهم أو كمراكز للتدريب والتخطيط للمعارك، فضلا عن استخدامهم لجامعين على الأقل لإقامة مايعرف بـ “الحدود الشرعية” وإنزال العقوبات وتعذيب مخالفيهم والخارجين عن إرادتهم من أبناء الموصل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث