العراق: لا نمول التحالف ضد داعش

العراق: لا نمول التحالف ضد داعش

بغداد ـ أعلن العراق أنه لا يدفع أموالاً للتحالف لقاء قيامه بقصف مواقع تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، وأن نفقات هذه الحملة العسكرية تتحملها الدول المشاركة.

وقال وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفريفي مؤتمر صحفي بمبنى البرلمان العراقي الخميس، “إن كلفة العمليات العسكرية ستكون على عاتق الدول المشاركة في الحملة الجوية، لان العراق غير مستعد لدفع أي مبلغ”، مشيرا إلى “عدم وجود أي جهات طلبت استقدام قوات برية للعراق”.

وشدد الوزير العراقي على عدم السماح لطيران التحالف الدولي بشن هجمات من دون موافقة رسمية من العراق.
وأوضح الجعفري أن بلاده تتعرض “لهجمة إرهابية شرسة أدت إلى أوضاع إنسانية صعبة وتداعيات عديدة على مختلف الأصعدة.” مشيراً إلى أن “العمل الجاد لبناء القوات الأمنية سيكون كفيلا بالتخلي عن مساندة الدول الأجنبية” وأن الحصانة القانونية تمنح وفقا لقانون يتم إقراره في البرلمان ولم يتم منحها إلى أي قوات أجنبية.

وقال الجعفري إن العراق حاول إشراك إيران في الحوارات الاقليمية والدولية لمواجهة الإرهاب إلا أن الفرصة لم تسنح على الرغم من وجود إيران كلاعب فاعل على الأرض.

وأوضح وزير الخارجية العراقي أمام مجلس النواب أن العراق غير مسؤول عن تشكيل التحالف الدولي الذي تجمع لمواجهة خطر “داعش،” مشدداً على رفض الحكومة القاطع وجود قوات برية أجنبية لدخول العراق، وإنما تامين غطاء جوي للقوات المسلحة، مبينا انه من غير السهل تحديد سقف زمني للقضاء على “داعش”، الذي يحظى بدعم اقليمي لتطوير قدراته، على حد قوله، وأضاف أن الولايات المتحدة تعهدت بإنهاء تواجد “داعش” وإعادة تحرير المدن التي استولت عليها.

وأكد الجعفري حاجة العراق لتوفير الأسلحة لمواجهة خطر داعش، مبينا أن التعامل مع الدول الأجنبية عسكريا يتم وفق شروط، منها التنسيق مع القوات العراقية، وتقديم الإسناد الجوي لها وعدم قصف الأهداف المدنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث