حزب الله يحذر من خطورة إعدام النمر

حزب الله يحذر من خطورة إعدام النمر

بيروت – اعتبر “حزب الله” اللبناني، اليوم الخميس، أن الحكم بالإعدام الذي أصدرته محكمة سعودية على الشيخ السعودي الشيعي المعارض نمر باقر النمر، “ظالم وغير شرعي” و”خطوة في غاية الخطورة”، داعيا السلطات السعودية إلى “التراجع” عنه، والمنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان للضغط من أجل منع من ارتكاب “الجريمة”.

وقال الحزب في بيان، إن السلطات السعودية “تخطو خطوة في غاية الخطورة، من خلال دفعها إحدى المحاكم ﻹصدار حكم بالإعدام تعزيراً على شخصية مرموقة” كالشيخ النمر.

ورأى أن المحكمة التي أصدرت الحكم استندت إلى “تهم واهية ثبت بطلانها”، مشددا على أن الحكم “جائر، وظالم وغير شرعي، وسياسي بامتياز، وبقدر ما يعبر عن السياسة اﻹقصائية والقمعية التي تعتمدها السلطات السعودية بحق شريحة واسعة ومؤثرة من أبناء البلاد، فإنها تكشف عن ضيق هذه السلطات بالكلمة الحرة وبالنضال السلمي لتحقيق المطالب المشروعة لهذه الشريحة المظلومة”.

ودعا حزب الله، السلطات السعودية إلى “التراجع عنه، واﻻستماع إلى المطالب المحقة لمواطنين يسعون للحصول على الحد اﻷدنى من الحقوق التي تقرها اﻷديان والشرائع السماوية والقوانين الدولية”.

كما دعا الهيئات الدولية المعنية بحقوق اﻻنسان، لـ”الضغط على السلطات السعودية لمنعها من ارتكاب جريمة إعدام هذا العالم الكبير، وإطلاق سراحه موفور الحرية والكرامة”.

يذكر أن نائب وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، حذر اليوم من “نتائج وخيمة قد تتمخض” في حال إعدام النمر، مشيرا إلى أنه “في حال اتخاذ المملكة العربية السعودية هكذا قرار، فإن تأثير ذلك سيكون شديدا وعميقا، على علاقاتها بالعالم الإسلامي بأسره”، حسبما نقلت عنه وكالة “تسنيم” الإيرانية للأنباء.

وكانت محكمة سعودية قضت أمس الأربعاء بإعدام النمر، الذي كان يحاكم بتهمة إثارة الفتنة في البلاد.

واعتبرت المحكمة السعودية التي أصدرت الحكم في حيثيات حكمها بإعدام النمر – دون أن تسميه – أن “شره لا ينقطع إلا بقتله”.

وأدين النمر، الذي وصفته المحكمة بأنه “داعية إلى الفتنة”، بعدة تهم من بينها “الخروج على إمام المملكة والحاكم فيها خادم الحرمين الشريفين لقصد تفريق الأمة وإشاعة الفوضى وإسقاط الدولة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث