مقتل قائد في الحرس الجمهوري في ريف دمشق

مقتل قائد في الحرس الجمهوري في ريف دمشق

دمشق – أكدت مصادر مطلعة بالمعارضة السورية المسلحة أن “ثوار داريا” بالغوطة الغربية بريف دمشق، تمكنت الاثنين، من قنص العقيد الركن “رعد وديع جديد”، القيادي البارز في قوات الحرس الجمهوري لجيش الأسد، وقائد الحملة العسكرية على بلدة داريا المحاصرة منذ أكثر من عام ونصف، وقد أقرت الصحافة الموالية للنظام على صفحات موقع “الفيسبوك” مقتل “قائد الحملة”، ليكون سادس ضابط للنظام يلقى حتفه خلال العملية العسكرية المعلنة على المدينة منذ عام 2012.

وقال “أبو الوليد” عضو مكتب الاستخبارات لبلدة داريا، لمواقع إخبارية معارضة، في حديث معه: “تمكنت عناصر الثوار من قنص قائد الحملة على الجبهة الغربية للمدينة في منطقة الفصول، الفاصلة بين مدينتي داريا ومعضمية الشام، بعد نجاح الجيش الحر قبل يومين من قتل قيادي أخر في ذات المنطقة لم نتكمن من معرفة رتبته العسكرية ووظيفته”.

وأضاف “عضو مكتب الاستخبارات” أن قوات الأسد عمدت إلى رفع وتيرة حفر الأنفاق على أطراف المدينة بعد توقف المفاوضات ما بين الجانبين لعقد هدنة من جهة، وبسبب العجز الحاصل للقوات النظامية من إحراز أي تقدم بري من جهة أخرى، أشد تلك الحفريات تتم في محيط “ساحة الحرية وجبهة المقام المزعوم والكورنيش” على الجهة الشمالية من المدينة، بسبب تخوف قوات الأسد من تقدم قوات المعارضة باتجاه مناطق النظام وأهمها “مطار المزة العسكري” المحاذي لداريا.

العقيد القتيل “جديد” ينحدر من منطقة القرداحة مسقط رأس بشار الأسد، وكان القتيل قد أشرف في وقت سابق على معركة “حي القرابيص” في مدينة حمص (وسط سوريا)، وعلى عدة معارك في الغوطتين الشرقية والغربية من ريف دمشق، استدعته قوات الأسد من قيادات العمليات في مدينة حرستا بريف العاصمة، لتسلم قيادة العمليات العسكرية ضد المدينة، ليقضي على أيدي مقاتلي المعارضة مع عدد من العناصر التي كانت برفقته.

وتقول مصادر بالمعارضة إنّ قوات الأسد فشلت على مدار عام ونصف من إحراز أي تقدم على أي جبهة من جبهات البلدة، ومقتل القيادي في الحرس الجمهوري جاء بعد مصرع عدد من الضباط رفيعي المستوى في جيش النظام منهم “العقيد شادي سهيل خلوف، والعقيد إبراهيم إبراهيم، المقدم ازدشير قدسية، والعقيد رمضان الحسن والعقيد الطيار إياد عيسى”، بالإضافة إلى عشرات العناصر من قوات الأسد واللجان الشعبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث