كي مون يلتقى ليفني وهرتسوغ لبحث السلام

كي مون يلتقى ليفني وهرتسوغ لبحث السلام

القدس المحتلة – التقى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون كلا من رئيس المعارضة الإسرائيلية يتسحاق هرتسوغ ووزيرة العدل تسيبي ليفني بشكل منفصل في القدس الغربية، وناقشا ملفات السلام وإعمار غزة.

وقالت القناة الثانية الإسرائيلية، في وقت متأخر من مساء الاثنين، إن “لقاء بين هرتسوغ وليفني جاء بشكل منفصل لدفع عملية السلام وتسهيل مهمة الأمم المتحدة في إعمار غزة”.

وقال هرتسوغ أثناء اللقاء إن “التسوية مع الجانب الفلسطيني هو مصلحة إسرائيلية بحتة، ومصلحة مهمة للمنطقة، لذلك فإن التسوية لا تتحقق إلا بمفاوضات سياسية مباشرة بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي”، بحسب المصدر ذاته.

من جانبها، قالت ليفني أثناء لقائها بكي مون إن “على الأمم المتحدة انتقاد الخطوة الفلسطينية الأحادية الهادفة لإقامة دولة فلسطينية في الأمم المتحدة”.

وأضافت، بحسب القناة الإسرائيلية، أن “على العالم دفع عملية سلام متبادلة بين الطرفين؛ لأن الاعتراف الأحادي بدولة فلسطينية يرسل رسالة خاطئة للأطراف ذات العلاقة”.

وأشارت لفني إلى أن “السلام لا يمكن تحقيقه إلا من خلال تنازلات صعبة من قبل الطرفين”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث