داعش يطوق بغداد

داعش يطوق بغداد
المصدر: إرم- بغداد

أكد محلل عسكري أمريكي، أن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية يطوقون العاصمة العراقية بغداد، بعد أن واصلوا تقدمهم وتوسيع نفوذهم في العراق رغم ضربات التحالف.

وقال العقيد الأمريكي المتقاعد، ريك فرانكونا، إن داعش يسعى لاحتلال بغداد وجعلها عاصمة دولة “الخلافة” وبالفعل فرض طوقا على المدينة، محذرا من خطر التقليل من قدرات التنظيم المتطرف الذي ما زال يفرض واقعا صعبا على الأرض رغم العملية العسكرية التي يشنّها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضده.

وأوضح فرانكونا، في تصريحات أدلى بها لشبكة (cnn) الأمريكية، أن عناصر داعش تطوق بغداد من الجنوب والشمال والشرق، في ظل عدم فعالية الجيش العراقي، مؤكدا أن الوضع في العراق صعب للغاية.

وفي معرض إجابته على إذا ما كان بقدرة تنظيم الدولة الإسلامية شنّ هجوم على مدينة كبيرة بحجم بغداد، قال، “ما زلنا نقلل من قدرات داعش ومدى فعاليته، وعناصره يحاولون محاصرة المدينة، وهم يطوقونها من الجنوب والشمال والغرب، مع أنهم قد يواجهون بعض المصاعب مع التقدم نحو الشرق حيث تقطن غالبية شيعية.”

وعن الإستراتيجية التي يتبعها داعش لاحتلال المدن، أوضح الجنرال الأمريكي المتقاعد أن التنظيم يعتمد على أسلوب محاصرة المدن ومن ثم تنفيذ العمليات الانتحارية وبعد ذلك الاقتحام والاحتلال، وداعش بدأ بمخططه لاحتلال بغداد بالفعل.

وختم فرانكونا حديثه، إن داعش يريد فرض نفوذه والتوسع وهو يملك عددا كبيرا من الجنود ودولة قائمة، ويساعده على ذلك انضمام عناصر من البعثيين الذي يعرفون جيدا إدارة الأمور في العراق، مؤكدا أن التنظيم المتطرف يحتل مساحات واسعة من الأرض ويسعى لاحتلال المزيد وأمريكا لن تسمح بذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث