“أونروا”: حصار غزة غير شرعي

“أونروا”: حصار غزة غير شرعي

القاهرة- اعتبر المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، بيير كرهينيبيول، أن الحصار المفروض على قطاع غزة “غير شرعي ويمثل تحدياً كبيراً أمام طموحات سكانه (نحو 1.9 مليون نسمة) وآماله وإنهائه مهمة أساسية وواجب العمل عليها”.

ويعقد في القاهرة، اليوم الأحد، مؤتمر إعادة إعمار غزة بمشاركة موفدين من نحو 50 دولة، بينهم 30 وزير خارجية، والأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، بهدف توفير الدعم الدولي لإعادة إعمار غزة التي دمرتها الحرب الإسرائيلية الأخيرة التي بدأت في السابع من يوليو/ تموز الماضي، ودامت 51 يوماً.

وقال كرهينبول في تصريحات للصحفيين لدى وصوله إلى القاهرة، أمس السبت، إنه ﻻ يمكن السماح بعودة الأوضاع في غزة إلى ما كانت عليه قبل العمليات الإسرائيلية الأخيرة، في إشارة إلى الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع منذ أن فوز حركة حماس بالانتخابات التشريعية الفلسطينية عام 2006.

ودعا المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته من أجل إعادة إعمار القطاع المدمر، مضيفاً إنه يستمد روح التفاؤل من سكان غزة “المصرين على الأمل والحياة ومواجهة كافة الصعاب”.

وأوضح حول ما يتردد عن أن الأمم المتحدة ستكون بديلاً لإسرائيل في حصار غزة،: “نحن بحاحة إلى آلية جديدة لرفع الحصار أسرع من الآلية السابقة، ولكننا لن نسمح بعودة الأوضاع إلى ما كانت عليه قبل العمليات الحربية”.

وتوصل الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي، في 26 أغسطس/ آب الماضي، إلى هدنة طويلة الأمد، برعاية مصرية، بعد حرب إسرائيلية أسفرت عن مقتل 2165 فلسطينياً، وإصابة أكثر من 11 ألفاً آخرين.

وأعرب رئيس الوزراء الفلسطيني، رامي الحمد الله، عقب وصوله القاهرة، أمس السبت، للمشاركة في مؤتمر إعادة الإعمار، عن أمله أن تكون نتائج المؤتمر إيجابية، وأن يساهم في توفير دعم مالى سريع لإعمار ما خلفته الحرب الإسرائيلية الأخيرة على القطاع.

وقال حول قضية معابر غزة،: “نعمل على إعادة تفعيل اتفاقية الممر الآمن بين الضفة وغزة المبرمة عام 2005 وتغاضت إسرائيل الطرف عنها، أما معبر رفح (بين مصر وغزة) فالرئيس (الفلسطيني) محمود عباس سيعمل على مناقشة القضية من خلال الحكومة والرئاسة المصرية فى الزيارة الحالية” للقاهرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث