الجزائر: مقتل 86 متشددا منذ مطلع العام

الجزائر: مقتل 86 متشددا منذ مطلع العام

الجزائر ـ تمكن الجيش الجزائري من القضاء على 86 “إرهابيا” منذ مطلع العام الجاري أغلبهم في محافظات وسط البلاد المعروفة بنشاط تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي إلى جانب الحدود الجنوبية مع ليبيا ومالي والنيجر التي تعرف محاولات تسلل متكررة، بحسب بيانات لوزارة الدفاع .

وأسفرت عمليات التمشيط والكمائن المتواصلة التي نفذها الجيش الجزائري منذ يناير/ كانون الثاني من العام الجاري عن مقتل 86 “إرهابيا” إلى جانب حجز كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر بمختلف أنواعها، حسب بيانات نشرتها وزارة الدفاع الجزائرية اليوم السبت.

وحسب المصدر نفسه، فإن هذه العمليات وقع أغلبها بمحافظات وسط البلاد الواقعة شرقي العاصمة وهي تيزي وزو، بومرداس والبويرة وهي مناطق معروفة بنشاط عناصر ما يسمى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، حسب خبراء أمنيين جزائريين.

كما تركزت عمليات الجيش على الشريط الحدودي الجنوبي مع مالي، النيجر، ليبيا وتونس، حيث دفعت السلطات الجزائرية منذ أشهر بآلاف الجنود لمواجهة عمليات التسلل من الجماعات الجهادية في هذه الدول التي تعرف حالة عدم استقرار أمني.

وكانت أكبر عملية للجيش الجزائري مطلع شهر مايو/ أيار الماضي بمنطقة تين زاواتين الحدودية مع مالي حيث تم القضاء على 12 “إرهابيا” واسترجاع كمية كبيرة من الأسلحة خلال اشتباك مع مجموعة متسللة نحو التراب الجزائري.

وكان مروان عزي رئيس خلية متابعة تطبيق ميثاق السلم والمصالحة الوطنية (مستقلة) قال في مؤتمر صحفي نهاية شهر سبتمبر/أيلول الماضي إن “قوات الجيش قضت خلال العام 2013 على 192 إرهابيا في عمليات متفرقة”.

وأعلن الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع وقائد أركان الجيش الجزائري في رسالة تهنئة لأفراد الجيش بمناسبة عيد الأضحى عن التحضير لعملية واسعة للقضاء على الجماعات الإرهابية في البلاد التي ينشط بها عدد من مسلحي تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي وآخرين أعلنوا الولاء لتنظيم داعش منذ أيام.

وقال صالح في الرسالة التي نشرتها وزارة الدفاع “أحثكم على المزيد من اليقظة والتحلي بالمزيد من الشجاعة والتضحية والتفاني، بغية إحباط كل محاولة لبعث الإرهاب بالجزائر والتحضير للشروع في عملية القضاء النهائي على هذه الظاهرة”.

جاء ذلك عقب إعلان جماعة تطلق على نفسها “جند الخلافة في أرض الجزائر”، موالية لتنظيم داعش، في شريط فيديو نشر على مواقع جهادية يوم 24 سبتمبر/ أيلول الماضي إعدام الرهينة الفرنسي هيرفي غوردال بعد ثلاثة أيام من اختطافه بمحافظة تيزي وزو، (شرق) وذلك بعد أيام قليلة فقط من نشر بيان تأسيسها على مواقع جهادية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث