مقتل أحد قادة “ثوار بنغازي”

مقتل أحد قادة “ثوار بنغازي”

بنغازي ـ قتل أحد قادة مجلس “ثوار بنغازي” (تجمع لكتائب الثوار الإسلامية)، في اشتباكات بمحيط قاعدة بنينا الجوية بمدينة بنغازي شرقي البلاد، مع وحدات من الجيش الليبي بغطاء جوي من قوات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر التي تشن في الوقت الراهن غارات جوية علي عدة مواقع للإسلاميين، حسب مسؤول طبي وشهود عيان.

وقال مسؤول طبي في مركز بنغازي إن “المستشفى استقبل جثمان سليم نبوس، أحد أهم القادة الميدانيين بمجلس ثوار مدينة بنغازي إثر مقتله جراء الاشتباكات الجارية بالقرب من قاعدة بنينا الجوية ضد قوات الصاعقة وباقي وحدات الجيش المدعومة من حفتر” .

وأفادت مصادر أن “سماء المدينة تشهد الآن تحليقا مكثفا للطيران الحربي التابع لقوات حفتر، بينما يسمع دوي انفجارات كبيرة في معظم مناطق المدينة.”

فيما ذكر شهود عيان من منطقة “القوارشة”، وضواحي منطقة بنينا أن”الطائرات الحربية شنت هجمات علي عدة متمركزات (مواقع) لمسلحي مجلس ثوار بنغازي وتنظيم أنصار الشريعة”.

وقاعدة بنينا الجوية هي إحدى القواعد الموالية لحفتر والذي دشن عملية عسكرية تسمى الكرامة ضد كتائب الثوار وتنظيم أنصار الشريعة، متهما إياهم بأنهم من يقف وراء تردي الوضع الأمني في مدينة بنغازي، بينما اعتبرت الحكومة ذلك خروجاً علي الشرعية.

ومنذ أكثر من شهر تستمر الاشتباكات بين قوات حفتر بمساعدة وحدات من الجيش الليبي أهمها القوات الخاصة وأفراد مديرية أمن بنغازي وبين مجلس شورى ثوار بنغازي (اتحاد كتائب الثوار الإسلامية التابعة للأركان) مدعوما بمسلحي من تنظيم أنصار الشريعة في محاولة للأخير السيطرة علي القاعدة الجوية بنينا.

وكانت اشتباكات مسلحة قد وقعت الشهر قبل الماضي بمنطقة بوعطني ببنغازي بين تلك الأطراف المتنازعة مسفرة عن سقوط أكثر من 100 قتيل جلهم من المدنيين كما دمرت عدة مساكن للعائلات جراء الصراع في المنطقة وتساقط القذائف العشوائية في المكان .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث