“داعش” يتقدم إلى جنوب غرب كوباني

“داعش” يتقدم إلى جنوب غرب كوباني

مورستبينار (تركيا) – قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء، إن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية تقدموا إلى جنوب غرب بلدة كوباني الكردية السورية أثناء الليل وسيطروا على عدد من المباني لكسب مواقع هجومية من جانبين للمدينة.

وقال مراقبون إنه بالامكان رؤية علمين لتنظيم الدولة الإسلامية يرفرفان على الجانب الشرقي من كوباني بينما تتردد أصداء طلقات متفرقة.


وقالت آسيا عبد الله، الرئيسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي، لرويترز من داخل البلدة المحاصرة منذ ثلاثة أسابيع إن مسلحي الدولة الإسلامية يستخدمون أسلحة ثقيلة وقذائف لقصف كوباني.

وأضافت هاتفيا “بالأمس وقع اشتباك عنيف. قاتلنا بقوة لابعادهم عن البلدة”. وتابعت: “الاشتباكات ليست في كوباني بأكملها وإنما في مناطق معينة على مشارف البلدة وفي اتجاه الوسط”.


وصعد التنظيم من هجومه في الأيام الأخيرة مستهدفاً البلدة الحدودية التي تقطنها أغلبية كردية رغم استهدافه بضربات جوية توجهها قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة من أجل وقف تقدمه.

ويريد التنظيم السيطرة على كوباني لتعزيز حملته في شمال العراق وسوريا.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الانسان، إن اشتباكات وقعت الليلة الماضية، مشيرا إلى أنها لم تكن ضارية لكنه قال إن تنظيم الدولة الإسلامية يتقدم من الجنوب الغربي. وأضاف أن مقاتلي التنظيم عبروا إلى كوباني وسيطروا على بعض مباني المدينة.

وتابع أن مقاتلي التنظيم توغلوا نحو 50 مترا داخل جنوب غرب المدينة.

وقبل الهجوم، كانت كوباني التي تعرف بالعربية باسم عين العرب ملاذا للنازحين من الصراع السوري بين مقاتلي المعارضة وقوات الرئيس بشار الأسد. وتحول هذا الصراع إلى معارك بين مختلف الفصائل.

وفر ما يقدر بنحو 180 ألف شخص إلى تركيا من كوباني بعد تقدم الدولة الإسلامية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث