قوات الأسد تسيطر على الدخانية في دمشق

قوات الأسد تسيطر على الدخانية في دمشق

دمشق – أعلنت وسائل إعلام رسمية في سوريا أن الجيش السوري سيطر على كامل حي الدخانية في ريف العاصمة دمشق بعد معارك عنيفة استمرت نحو شهر، وانتهت بانسحاب مقاتلي جيش الإسلام الذي يقوده الضابط المنشق زهران علوش، فيما قامت وحدات الهندسة بتفكيك عشرات العبوات الناسفة، كما تم الكشف عن شبكة أنفاق لمقاتلي المعارضة.

وذكر ناشطون، أنّ قوات الأسد اتبعت سياسة الأرض المحروقة بعد سيطرة مقاتلي القيادة العامة للغوطة على البلدة الإستراتيجيّة، والتي تعدّ بوابة نحو منطقتَيْ جرمانا والدويلعة المواليتين للأسد بدمشق.

وتأتي سيطرت قوات الأسد على البلدة، بعد أن دمّرت معظمها، وبعد فقدانها عشرات الجنود، إضافة إلى جرح مئات آخرين خلال المواجهات العنيفة جداً.

وقال مصدر عسكري الثلاثاء: “سيطرنا على الدخانية والكباس بالكامل، وقتلنا عدداً كبيرا من المسلحين الإرهابيين”.

وأشارت المصادر العسكرية إلى أن ما تبقى من مسلحين فروا إلى عين ترما المجاورة بعد فشل خطتهم والخسائر الكبيرة التي تكبدوها، مؤكدة أن أول الهاربين هم مسلحو جماعة زهران علوش.

ويرى خبراء عسكريون أن السيطرة على منطقة الدخانية في غوطة دمشق، ستسمح للجيش السوري بتوسيع عملياته العسكرية في وادي عين ترما وحي جوبر وباقي مناطق الغوطة الشرقية، لما تتمتع به المنطقة من موقع استراتيجي مهم.

إلى ذلك، تجددت المعارك فجر اليوم الثلاثاء على امتداد المتحلق الجنوبي في العاصمة دمشق، تزامناً مع قصف عنيف بالأسلحة الثقيلة.

وقال “مكتب دمشق الإعلامي” إن معارك طاحنة تدور على المتحلق الجنوبي من جهة عربين وحي جوبر بالأسلحة المتوسطة والثقيلة إثر محاولة قوات الأسد اقتحام المنطقة، فيما تقوم كتائب الثوار بالتصدي لهم، وسط قصف صاروخي ومدفعي عنيف يستهدف حي جوبر.

وفي غضون ذلك استهدفت قوات الأسد مدينة دوما بصاروخ أرض – أرض، وسط اشتباكات ضارية بالأسلحة الثقيلة على جبهات الغوطة الشرقية، وفقاً لناشطين في المعارضة المسلحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث