“حجة محلب وإبراهيم” تثير جدلاً في مصر

“حجة محلب وإبراهيم” تثير جدلاً في مصر
المصدر: القاهرة - من محمود كامل

انتقد النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي عودة رئيس الوزراء إبراهيم محلب ووزير الداخلية محمد إبراهيم، من الحج قبل استكمال مناسكه.

وظهر رئيس الوزراء ووزير الداخلية فجر اليوم بصحبة الرئيس عبد الفتاح السيسي أثناء أداء صلاة عيد الأضحى، بينما كانا بالأمس يؤديان فريضة الحج بمكة، ولم يقوما بطواف الوداع ورمى الجمرات.

وعلق الكاتب الساخر محمد عبد الرحمن على صفحته الشخصية على موقع “فيس بوك” ساخرا من حجتهما السريعة: “مع خالص التقدير لدول العالم الإسلامي، احتفظت مصر للأبد بلقب أطول عمرة لأحمد شفيق وأقصر حجة لإبراهيم محلب”.

وأضاف عبد الرحمن: “عمري ما حسيت أغنية “جاي في إيه وسافرت في إيه” إلا لما شفت محلب ومحمد إبراهيم في صلاة العيد”.

وكتبت ناشطة تدعى ريم على تويتر: “دار الإفتاء بتقول حج محلب وإبراهيم صحيح، طب فين طواف الإفاضة؟ طواف الوداع؟دول محلقوش شعرهم حتى”!!

بينما كتب الناشط أحمد شرف على “تويتر”: “تفاجأت صباحا بحضور محمد إبراهيم ومحلب فى صلاة العيد مع السيسي رغم إن الإثنين يفترض أنهما ذهبا لتأدية فريضة الحج. يا ترى أى حج قصداه”.

بينما وضع نشطاء صوراً لرئيس الوزراء ووزير الداخلية أثناء تأديتهما فريضة الحج، وأخرى أثناء أداء صلاة العيد بجوار الرئيس السيسي، متعجبين من حضورهما للصلاة في الوقت الذي كانا فيه بالحج مساء أمس الجمعة، متسائلين حول صحة فريضة الحج التي أدياها.

بينما أثارت تصريحات الأئمة وشيوخ الأزهر بجواز حجتهما، غضب مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، الذين اعتبروها تبريرا جاهزا لتحسين صورتهما.

كان د. محمد مهنى مستشار شيخ الأزهر قد قال إن الواجبات الوطنية التي تكون على عاتق المسؤولين تتيح لهم إنابة من يقوم برمي الجمرات ونحر الأضحية عنهم، موضحا أن الركن الأساسي للحج هو الوقوف بعرفة.

بينما أكدت دار الإفتاء واللجنة الدائمة للفتوى بالسعودية أن ترك الواجبات من طواف الوداع ورمي الجمرات تلزم بذبح أضحية والتبرع بها للفقراء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث