“داعش” يفشل في السيطرة على الرمادي

“داعش” يفشل في السيطرة على الرمادي

بغداد- أفادت مصادر أمنية وعشائرية في مدينة الرمادي أنّ مواجهات عنيفة اندلعت بين قوات الجيش العراقي يساندها مقاتلو العشائر السنية من جهة وعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، لدى محاولتهم السيطرة على قلب مدينة الرمادي العراقية غربي العاصمة بغداد.

وقال الشيخ سلمان جلو المحمدي، في حديث خاص لمراسل شبكة “إرم” الإخبارية، إنّ نحو 150 من عناصر داعش، مزودين بأسلحة خفيفة ومتوسطة، فشلوا في السيطرة على أحياء الأندلس والمعلمين، بعد أن هاجموا القوات العراقية المتمركزة هناك، إلا أنّ وصول قوات إسناد من مقاتلي (الصحوات) العشائرية، ودعمها للجيش العراقي حال دون ذلك.

وأفاد مصدر أمني رفض الكشف عن هويته، أنّ هجوماً منسقاً شنه تنظيم “داعش” بهدف السيطرة على قلب الرمادي مركز محافظة الأنبار، أكبر المحافظات العراقية.

وأضاف المصدر، أنّ الهجوم استمر طيلة مساء الأربعاء وحتى فجر الخميس، وشمل اشتباكات وقصف بالهاون استهدف مبنى المحافظة والقصر الرئاسي في المدينة، حيث تتمركز قوات حكومية، وهجمات نفذها انتحاريون استهدف بوابات معسكر الرمادي، مقر اللواء الثامن للجيش العراقي.

وأشارت المعلومات من داخل مدينة الرمادي، إلى أنّ “داعش” فشل في السيطرة على مركز المدينة، بعد اشتباكات وصفت بالدامية، وأنّ سماء الرمادي تشهد تحليقا مكثفا للطائرات الحربية والمروحية.

وأنّ مقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية” انسحبوا إلى مناطق زراعية في محيط منطقة البو فراج، بعدم فشلهم في السيطرة على مركز مدينة الرمادي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث