التحالف يعجز عن وقف زحف “داعش”

التحالف يعجز عن وقف زحف “داعش”

عين عرب – قال ناشطون ميدانيون في مدينة عين عرب “كوباني” الكردية، أن عشرات الغارات الجوية التي تشنها طائرات “التحالف العربي الدولي” لم توقف تقدم مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” باتجاه “كوباني”، الواقعة في شمال سوريا، بالقرب من الحدود مع تركيا.

ويواصل مسلحو التنظيم تقدمهم باتجاه الحدود التركية، وسط فرار الآلاف من سكان القرى الكردية خوفاً من تعرضهم لـ”مجزرة” جديدة على أيدي مسلحي داعش.

ويقول النشطاء إنه في حالة إذا ما تمكن التنظيم من السيطرة على “كوباني”، فإن ذلك من شأنه زيادة الرقعة التي يسيطر عليها مسلحوه في شمال سوريا، من عاصمة “دولة الخلافة الإسلامية”، التي أعلن عنها زعيمهم أبو بكر البغدادي، من جانب واحد، في محافظة “الرقة”، وبطول 100 كيلومتر، حوالي 60 ميلاً، إلى الحدود التركية.

وبينما تتواصل الغارات الجوية وعمليات القصف الصاروخية، التي يقودها الجيش الأمريكي، أكد شهود عيان في المنطقة أن عدد الغارات قليل جداً، كما أنها لم تستهدف الخطوط الأمامية لمسلحي “داعش”، الذين منذ، يوم الإثنين، على بعد حوالي ثلاثة كيلومترات فقط من مدينة “كوباني”، بحسب التسمية الكردية.

وقال أحد المسؤولين المحليين بالمنطقة، ويُدعى إدريس نيسان، في تصريح صحفي، في وقت سابق، إنه “إذا استمر الوضع على ما هو عليه، فإننا سنشهد مجزرة.. لا أستطيع أن أتخيل ماذا يمكن أن يحدث إذا تمكن مسلحو تنظيم داعش من الدخول إلى كوباني”.

من جانبه، وجه “المرصد السوري لحقوق الإنسان” نداءً عاجلاً، الاثنين، لإغاثة أكثر من 200 ألف من النازحين الأكراد، قائلاً إن “عشرات الآلاف ما زالوا يقضون أيامهم في العراء، في ظل ظروف قاسية، على الحدود السورية – التركية، بعد أن أُجبروا على النزوح من قراهم”.

من جهته، أكّد “المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب الكردي” أن وحداتهم وجهت يوم، الإثنين، ضربات للمرتزقة في مقاطعة “كوباني”، وقالت إنه قتل في الاشتباكات خلال 24 ساعة الماضية 57 مرتزقاً ودمرت دبابة”، وأشار أن الاشتباكات ما تزال مستمرة بين وحداتهم والمرتزقة في جزعة وقرية دوكرا في شنكال.

وأصدر “المركز الإعلامي” بياناً إلى الرأي العام بخصوص الاشتباكات التي جرت في مقاطعة “كوباني” وفي بلدة جزعة بمقاطعة الجزيرة وقضاء شنكال خلال 24 ساعة الماضية.

وأشار البيان أن “هجمات مرتزقة داعش على مقاطعة “كوباني” بهدف احتلالها تستمر في يومها الـ 15، حيث تهاجم المرتزقة المقاطعة من جهاتها الثلاث بالدبابات والمدرعات ولكنها تلاقي مقاومة مقاتلي وحدات الحماية، وقال “توجه وحداتنا عبر عملياتها النوعية ضربات قوية للمرتزقة”.

وأكد البيان أن “اشتباكات قوية اندلعت في قرية كازكا الواقعة في الجبهة الشرقية، تلال قرية سفتك في الغرب، وقرية مناز جنوب غرب ومحيط قرية كولمت في الجنوب، طيلة ساعات نهار اليوم ويوم الإثنين”، وقال “رغم الهجمات العنيفة للمرتزقة إلا أن وحداتنا نصبت كمائن لهم ووجهت لهم ضربات موجعة”.

وأكد البيان أن “الاشتباكات ما تزال مستمرةً بكل قوتها في المنطقة، مشيراً أن المعلومات المتعلقة بهذه الاشتباكات ستنشر بالتفصيل لاحقاً للرأي العام”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث