السيسي يسعى لاحتواء غضب طلبة الجامعات

السيسي يسعى لاحتواء غضب  طلبة الجامعات
المصدر: القاهرة – من محمد بركة

لم تتوقف أهمية زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلي جامعة القاهرة الأحد عند حد كونها أول زيارة لرئيس جمهورية مصري يكرم فيها المتفوقين على مستوى جامعات البلاد، وإنما تمتد إلى اعتبارها بداية استراتيجية جديدة للتواصل مع الجيل الجديد والإنصات إلى همومه من خلال التواصل مع القيادات المنتخبة للاتحادات الطلابية، فضلا عن مناقشة الملفات الساخنة في العام الدراسي الجامعي الجديد الذي من المنتظر أن يبدأ عقب عطلة عيد الأضحى.

وحسب مصادر باتحاد طلاب جامعة القاهرة ، فإن هذه الخطوة من جانب رئيس الجمهورية تأتي في إطار سعيه لاحتواء غضب الطلبة المتزايد نتيجة اتجاه السلطات إلى حظر ممارسة الأنشطة السياسية داخل الحرم الجامعي ، وإلقاء القبض علي العديد من الطلبة لمجرد الاشتباه في ممارساتهم للعنف وعدم الإفراج عنهم سريعا رغم ثبوت عدم صلتهم بممارسات الشغب التي تنتهجها كوادر الجماعة الطلابية ، فضلا عن مخاوفهم من عودة الحرس الجامعي من قوات الشرطة والذي طالما تم النظر إليه باعتباره رمزا للقبضة البوليسية في عهد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

وتقوم استراتيجية السيسي في هذا السياق – حسب مصادر حزبية مقربة من مؤسسة الرئاسة – على احترام الحريات العامة في إطار الضوابط والقانون ، وقطع الطريق أمام جماعة الإخوان لاستغلال بعض أخطاء الأجهزة الأمنية من خلال بحث أزمة طول فترات الاحتجاز في أقسام الشرطة للطلبة الذين يتم إلقاء القبض عليهم قبل عرضهم على النيابة العامة للتحقيق معهم.

ويسعى رئيس الجمهورية إلى طمأنة الطلبة على أن المواجهة الحازمة لطلبة جماعة الإخوان التي تسعى لنشر الفوضى و تصدير صورة حول عدم استقرار الأوضاع في البلاد ، لن تأتي على حساب القوى الطلابية الأخرى ،وأن الدولة لن تضع الجميع في سلة واحدة.

وكانت الاتحادات الطلابية قد اشتكت مما اعتبرته “تهميشا و تجاهلا لطلبة مصر” من جانب السيسي حيث عتبت عليه بسبب عقده لقاءات عديدة بفئات مختلفة من المجتمع كالإعلاميين ورجال الأعمال والفلاحين ورجال الدين المسيحي ، دون أن يلتقي ممثلين عن الطلبة الذين يتجاوز عددهم المليون ويحاول التعرف على قضاياهم ومشكلاتهم عن قرب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث