عشرات القتلى بقصف جوي على ريف إدلب‎

عشرات القتلى بقصف جوي على ريف إدلب‎

دمشق – ذكرت مصادر في المعارضة السورية أن ما لا يقل عن 42 شخصاً بينهم 16 طفلا قتلوا، الأحد، في غارات للطيران الحربي السوري على ريف إدلب غربي البلاد.

وأوضح المرصد السوري أن الغارات أوقعت 19 قتيلا بينهم 6 أطفال قرب مدينة سراقب، و23 قتيلا بينهم 10 أطفال في بلدة إحسم بجبل الزاوية، بحسب سكاي نيوز.

وتقع غالبية منطقة ريف إدلب تحت سيطرة المعارضة المسلحة باستثناء مركزها مدينة إدلب.

واستهدفت الغارات منازل مواطنين في بلدة إحسم وأطراف بلدة سراقب، المناطق التي يتواجد فيها مواطنون من البلدة نزحوا منها بعد عدة عمليات قصف للقوات الحكومية بالطائرات الحربية والبراميل المتفجرة على البلدة، بحسب المرصد.

ومن جانب آخر، قتل عدد من عناصر القوات الحكومية خلال اشتباكات على أطراف بلدة الدخانية، وشن الطيان الحربي غارات جوية على مدينة عدرا البلد في ريف دمشق.

وتعرض حي جوبر لـ5 غارات جوية، وبلدة عين ترما في الغوطة الشرقية بريف دمشق لـ4 غارات، وغارتين على بلدة الديرخبية في ريف دمشق الغربي.

وفي حلب، قتل شخصان وأصيب آخرون من جراء سقوط برميل متفجر في حي قاضي عسكر، بينما دارت اشتباكات في منطقة السبع بحرات و حي السويقة في مدينة حلب.

وألقى الطيران المروحي نحو 15 برميلاً متفجرا على بلدة اللطامنة في ريف حماة الشمالي، بينما سقط عدد من الجرحى من جراء قصف بالبراميل المتفجرة على مدينة الرستن في ريف حمص الشمالي.

وفي درعا، أصيب عدد من المدنيين من جراء قصف الطيران الحربي على مدينة إنخل، وقتل 3 عناصر من القوات الحكومية من جراء عملية تسلل لمسلحي المعارضة إلى حاجز على طريق أبطع – قرفا بريف درعا.

كما أغار الطيران الحربي السوري على بلدة عرسال اللبنانية، ما أدى إلى مقتل وجرح عدد من المسلحين، وفاق للوكالة الوطنية للإعلام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث