الأسد يبلغ المبعوث الأممي رفضه لجنيف 3

الأسد يبلغ المبعوث الأممي رفضه لجنيف 3
المصدر: طهران- من أحمد الساعدي

أبلغ الرئيس السوري بشار الأسد، المبعوث الدولي الخاص إلى سورية، ستيفان دي ميستورا، رفضه لأي مؤتمر يعقد لحل الأزمة السورية خارج دمشق، مؤكداً أنه لن يكون هناك جنيف 3.

ونقلت صحيفة الأخبار اللبنانية المقربة من حزب الله، أن الأسد قال خلال لقائه دي ميستورا الأسبوع الماضي “لن يكون هناك جنيف 3”. وأضاف الأسد “إذا أرادت المعارضة السورية التفاوض فالمكان المناسب هنا في دمشق، فليأتوا إلى دمشق ونقدم لهم كل الضمانات لأي ممثل من ممثليهم يأتي إلى سوريا”.

وذكرت الصحيفة بحسب مصادرها أن زيارة دي ميستورا لدمشق كانت عملية استكشاف للوضع ليس إلا، كما نُقل عن مصادر من الفريق الدولي المحيط به أن لا خطط لديه للعمل، وليس هناك أي توجه أو اتفاق دولي أو روسي – أمريكي لإعادة الكلام عن جنيف آخر.

ونُقل أيضا أنَّ بعض العاملين في الفريق الدولي سيستقيلون قريبا ويعودون إلى مراكزهم الأساس في بلدانهم. وغالبية الفريق العامل مع مبعوث الأمم المتحدة الجديد كان يعمل مع الأخضر الإبراهيمي وهو مكون من موظفين في وزارة الخارجية لعدة بلدان أوروبية وعربية.

وتضيف المصادر أن الأمريكي يصر على الاستفادة من أخطاء جنيف 2 وتفعيل عملية جنيف 3 بشكل يحقق فيه المادة المتعلقة بأطراف المعارضة، أي التمثيل الوازن والشامل لأطراف المعارضة بما فيها هيئة التنسيق الوطنية والأطراف العسكرية، وعدم إعادة الخطأ بحضور وفد الائتلاف وحده، وهذا يشكل بند خلاف أمريكي مع الفرنسيين.

وزار دي ميستورا الخميس، ١١ سبتمبر/ أيلول دمشق وهي الزيارة الأولى له منذ تعيينه في منصبه في العاشر من تموز/يوليو، بعد ساعات من إعلان الرئيس الأمريكي باراك أوباما عزمه شن “حرب بلا هوادة” ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” الذي يسيطر على مناطق واسعة في سوريا والعراق، بما يشمل توجيه ضربات جوية ضد التنظيم المتطرف في سوريا.

وشدد دي ميستورا على ضرورة مواجهة “المجموعات الإرهابية” بموجب قرار مجلس الأمن الرقم 2170، على أن يرافق ذلك حلول سياسية “جامعة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث