باريس تبدأ الحرب على داعش

مقاتلات فرنسية تشن أول هجمات جوية على أهداف للدولة الإسلامية في العراق

باريس تبدأ الحرب على داعش

باريس– قالت فرنسا إن طائراتها شنت غارات داخل العراق اليوم الجمعة للمرة الأولى منذ تعهدت البلاد بالانضمام إلى الحملة العسكرية على متشددي تنظيم الدولة الإسلامية الذين سيطروا على أجزاء من البلاد.

وقال بيان من مكتب الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند اليوم الجمعة بعد قليل من الغارات “هذا الصباح في الساعة 9:40 صباحا (0740 بتوقيت جرينتش) شنت طائرات رافال أول هجوم على مستودع امدادات تابع للإرهابيين فيشمال شرقي العراق“.

وأشار البيان إلى أن المقاتلات “أصابت أهدافها بدقة ونجحت في تدمير المخزن” بكامله، لافتاً إلى أن الطائرات الفرنسية ستنفذ ضربات جوية مماثلة خلال الأيام المقبلة.

ونقل البيان عن الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند قوله، إنه “خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته، أمس الخميس، أعلنت قراري الرد على طلب السلطات العراقية وتقديم الدعم الجوي الضروري لمحاربة الإرهاب”.

ولفت البيان إلى أن رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالز سيبلغ البرلمان، الأسبوع المقبل، شروط تدخل القوات الفرنسية إلى جانب القوات العراقية والبيشمركة (جيش إقليم شمال العراق) لإضعاف قوة “داعش” ولبسط نفوذ السلطات العراقية من جديد على المناطق التي خسرتها مؤخراً.

وأعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند الخميس “أنه أعطى موافقته على شن ضربات جوية ضد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق، وأن فرنسا لن ترسل قوات على الأرض وستستهدف غاراتها التنظيم المتطرف داخل العراق حصرا”.

وقال هولاند خلال مؤتمر صحافي “عقدت اجتماعا لمجلس الدفاع وقررت الرد على طلب السلطات العراقية لمنحها دعما جويا في مواجهة الجهاديين، ونهدف ضمان الأمن وإضعاف الإرهابيين”.

وأضاف هولاند “العالم مهدد بشكل خطير بارهاب قام بتغيير ابعاده ولم يكن أبدا بمثل هذه الامكانات المالية والعسكرية والبشرية، ولم يعد يكتفي فقط بمواجهة الدول وإنما يأخذ مكانها، ارهاب يهاجم الشعوب الأكثر ضعفا مهما كانت ديانتها”.

وقامت طائرات رافال فرنسية مركزها في الإمارات، بطلعات استطلاع فوق العراق منذ بداية الأسبوع الجاري.

ورحبت الولايات المتحدة بإعلان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، وخلال جلسة استماع أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الاميركي تم تمرير ورقة لوزير الخارجية جون كيري تتضمن هذا النبأ فتلاه على العلن قائلا “لقد اعلن الرئيس هولاند انه اجاز لفرنسا القيام بضربات جوية في العراق استجابة لطلب من الحكومة العراقية”.

وقال كيري “نحن بالتأكيد نرحب بهذا الاعلان، وفرنسا من الدول التي كنا نعتمد عليها في هذا الأمر”.

وطالب مجلسا النواب والشيوخ كيري أن يحدد بدقة مساهمة كل من الدول الخمسين التي ستشارك في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية.

وسيترأس كيري الجمعة اجتماعا وزاريا لمجلس الأمن الدولي في نيويورك، بهدف بناء التحالف بشكل أكبر وتحديد مهمته بوضوح.

وسيحضر الجنرال جون آلن المشرف على جهود بناء التحالف، اجتماع الجمعة في الأمم المتحدة بهدف استعراض ما يمكن أن تقدمه كل دولة.

وقال الناطق باسم البيت الابيض جوش ارنست “أن التزام فرنسا يشكل مساهمة مهمة في جهود التحالف الدولي المتنامي لمحاربة تنظيم الدولة الاسلامية، ونتطلع للتنسيق بشكل وثيق مع شركائنا الفرنسيين في الأيام المقبلة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث