مصر تستغل “قمة مدريد” لإنعاش اقتصادها

مصر تستغل “قمة مدريد” لإنعاش اقتصادها
المصدر: القاهرة – من محمود غريب

تبدأ بالعاصمة الإسبانية مدريد، اليوم الثلاثاء، أعمال الاجتماع الوزاري حول ليبيا بمشاركة دول الجوار الليبي الجزائر والمغرب وليبيا وموريتانيا ومصر والسودان وتشاد والنيجر إلى جانب إسبانيا وفرنسا والبرتغال وإيطاليا ومالطا واليونان وقبرص وبحضور ممثلين عن منظمة الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي والاتحاد من أجل المتوسط.

ويبحث المجتمعون خلال اللقاء الذي يمتد إلى الأربعاء، آخر التطورات على الساحة الليبية وآليات مواجهعة الإرهاب، وحل الصراع المسلح فيها، ومناقشة نتائج اجتماع القاهرة الذي عُقد في الخامس والعشرين من أغسطس/آب الماضي، والاطلاع عن قرب على رؤية دول الجوار فيما يتعلق بالصراع المسلح وتأمين الحدود.

وذكر الناطق باسم الخارجية المصرية، السفير بدر عبد العاطي، أن الوزير شكري يؤكد الموقف المصري في الشأن الليبي والمبادرة المصرية التي تبناها الاجتماع الوزاري الأخير لدول الجوار الليبي الذي انعقد في القاهرة أواخر الشهر الماضي والتي تستند إلى احترام وحدة وسيادة ليبيا وبدء حوار بين الأطراف السياسية التي تنبذ العنف وصولاً لتحقيق الوفاق الوطني والمصالحة، بالإضافة إلى دعم دور المؤسسات الشرعية للدولة.

على صعيد آخر، سيحاول وزير الخارجية المصري سامح شكري الذي وصل مدريد الاثنين، حصد نتائج إيجابية اقتصادية خلال تواجده في العاصمة الإسبانية، وذلك من خلال عقد عدد من اللقاءات مع المسئولين الإسبان على هامش مشاركته في أعمال المؤتمر، حيث سيلتقي رئيس الوزراء ماريانو راخوي وكذا وزير الصناعة والساحة مانويل لوبيز وكذا نظيره خوسيه مانويل مارجابو؛ لبحث العلاقات الثنائية بين مصر وإسبانيا والجهود التي تقوم بها الحكومة لإصلاح الاقتصاد المصري، ومؤتمر دعم الاقتصاد المصري المزمع عقده أوائل العام المقبل، والمشروعات التنموية الكبرى التي تضطلع الحكومة بتنفيذها، وكذا جهود الحكومة لتهيئة المناخ الملائم لجذب الاستثمارات، فضلاً عن تبادل وجهات النظر حول القضايا ذات الاهتمام المشترك وعلى رأسها ليبيا وسوريا والعراق ومكافحة الإرهاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث