دمشق: قطر ما تزال تمول الإرهاب

دمشق: قطر ما تزال تمول الإرهاب
المصدر: طهران- من أحمد الساعدي

اتهم وزير الإعلام السوري عمران الزعبي، دولة قطر بمواصلة دعم الجماعات الإرهابية في المنطقة، معتبراً أنه “من غير المنطقي والمعقول أن تكون قطر واحدة من الكيانات التي تريد أن تنضم إلى تحالف مكافحة الإرهاب”.

وقال الزعبي في تصريح تلفزيوني “قطر لا زالت تمول هذا الإرهاب، إضافة إلى تركيا التي لا زالت حدودها مفتوحة للإرهابيين، وسوريا التي تعاني من هذا الإرهاب منذ العام 2011 يجري الحديث إنه لا يمكن أن تكون فريقاً ولا يمكن التنسيق معها، أو إيران التي يجري الحديث عن استبعادها”.

ولفت وزير الإعلام السوري إلى أن “الشيء الوحيد المتفق عليه عالميا هو أن الجميع يريد مكافحة الإرهاب”، موضحا أن “البحث عن حلفاء وشركاء للولايات المتحدة لمحاربة الإرهاب في المنطقة يصطدم بالكثير من سياسات بعض الدول التي تريد أن تجني ثمار هذه المعركة أو أن تتفق على حصتها منها”.

وأوضح الزعبي أن “القرار ٢١٧٠ يتم تنفيذه بشكل انتقائي”، متسائلا “أي نص بالقرار يدل على أن أمريكا هي الموكلة من قبل مجلس الأمن بصنع هذا التحالف لمكافحة الإرهاب”.

ورأى الزعبي أن “هدف اسقاط الدولة السورية مازال موجودا لدى البعض ويتم العمل عليه، لكن هذا الهدف أصبح متعذرا الوصول إليه لعدة أسباب أولها صمود الشعب السوري”، مضيفا “اذا كانوا يريدون فعلا مكافحة الإرهاب فيحب توفير الأجواء الملائمة لهذه المواجهة، وأي خلل يعني أن هذه المعركة إن وقعت لن تفضي إلى نتائجها المرجوة”.

واعتبر الزعبي ان “سوريا والعراق معنيتان مباشرة بهذه المعركة”، لافتا إلى أن “سوريا تلتقي مع مضمون القرار ٢١٧٠ وتنفذ هذا القرار قبل أن نيولد، وذلك على أرض الواقع ودفعت ثمنا كبيرا بمواجهتها للإرهابيين”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث