نتنياهو: رفض الخدمة العسكرية مرفوض

نتنياهو: رفض الخدمة العسكرية مرفوض

القدس المحتلة – هاجم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو رافضي الخدمة في الجيش الإسرائيلي، معتبراً أن رفضها على جميع أشكاله مرفوض ويستحق الإدانة الكاملة.

وكان نتنياهو يشير بذلك إلى رسالة وقعها 43 من ضباط الاحتياط في الجيش الإسرائيلي أعلنوا من خلالها رفضهم الخدمة في “وحدة التنصت 8200″، بعد أن ربطوا موقفهم برفضهم استمرار الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

وقال نتنياهو: “نرفض استخدام هذا الأمر للأغراض السياسية، كما نرفض إطلاق الاتهامات الفارغة كما شهدنا مؤخرا. الجيش الإسرائيلي،على جميع وحداته، هو أكثر جيوش العالم أخلاقا وهو يؤدي على أكمل وجه المهام التي نكلفه بها من أجل حماية أمن المواطنين الإسرائيليين”.

وأضاف، في كلمة له مساء أمس في مؤتمر الفضاء الإلكتروني الرابع الذي عقد في جامعة تل أبيب ووزع مكتبه مقتطفات منها: “أود أن أقول، خاصة في هذا المنتدى، إنه بناء على معرفتي الطويلة بجنود الوحدة 8200، أعلم أن التشهيرات عديمة الأساس التي أطلقت مؤخرا لن تضر بالعمل الهام للغاية الذي يقومون به من أجل أمن إسرائيل وأقول لهم من هذا المكان: استمروا”.

ومن جهته قال افيخاي ادرعي، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي، إنه أحد خريجي هذه الوحدة، مشيرا إلى أن هذه المجموعة “شهّرت بالغالبية العظمى من أفرادها والتي يشكل أداؤها سداً منيعاً حقيقياً لحماية إسرائيل”.

وأضاف في تغريدات على (تويتر): “الرسالة التي بعثتها هذه المجموعة من جنود وضباط تشكل استغلالاً للخدمة العسكرية لإبداء موقف ذي طابع سياسي وهو أمر مرفوض تماماً في الجيش الإسرائيلي”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث