مخاوف من إعدام “داعش” لصحفي في تكريت

مخاوف من إعدام “داعش” لصحفي في تكريت

بغداد– أعلن مرصد الحريات الصحفية بالعراق، أن تنظيم “الدولة الإسلامية” اختطف صحافياً شرق تكريت، وسط قلق من أن يقوم مسلحوه بذبحه.

وذكر المرصد في بيان على موقعه الإلكتروني، إن التنظيم اختطف الصحافي العراقي رعد محمد رمضان من قريته (سمرة) الواقعة شرق تكريت والتابعة لناحية العلم، التي تسيطر عليها مجموعات من “الدولة الإسلامية”، إضافة إلى شقيق له بتهمة رفض وجود التنظيم في محافظة صلاح الدين، وحدد موعدا لتنفيذ حكم الإعدام به ذبحا دون ذكر التاريخ على الملأ.

ودعا المرصد الحكومة العراقية والبرلمان وقوات الأمن العاملة فيصلاح الدين الى اتخاذ كافة الإجراءات الممكنة لمنع المسلحين من تنفيذ حكم الإعدام وإنقاذ حياته وعدد من مواطني قريته المحتجزين معه عند عناصر التنظيم.

وقال ممثل مرصد الحريات الصحفية إن عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية قاموا بمهاجمة قرية (سمرة) الواقعة الى الشرق من مدينة تكريت واختطفوا أكثر من عشرين مواطنا من بينهم الصحفي رعد محمد رمضان الذي يعمل مصورا في قناة سما صلاح الدين بتهمة رفض التعامل مع تنظيم الدولة الإسلامية.

وأشار ممثل المرصد الى نية التنظيم تنفيذ الحكم خلال الساعات المقبلة بعد إبلاغ مواطنين إن التنفيذ سيكون في سوق يسمى “البورصة” وسط ناحية العلم.

يشار إلى أن العزاوي متزوج ولديه أطفال، وسبق أن عمل في المكتب الإعلامي لمحافظ صلاح الدين، إضافة الى عمله في قناة “سما صلاح الدين”، التي يُلاحق أغلب العاملين فيها من قبل مسلحي “الدولة الإسلامية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث