جبهة النصرة تسيطر على قريتين شمال حلب

جبهة النصرة تسيطر على قريتين شمال حلب

حلب – سيطر تنظيم “جبهة النصرة” وكتائب إسلامية و”لواء جبهة الأكراد”، اليوم الخميس، على قريتي الحصية والوردية في بلدة أم حوش بريف حلب الشمالي، وذلك عقب اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية”، ما أدى لمقتل وإصابة عدد من مقاتلي الطرفين.

وقالت مصادر في المعارضة السورية إن الاشتباكات تزامنت مع اشتباكات أخرى بين الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية من طرف، وقوات النظام المدعومة بقوات الدفاع الوطني من طرف آخر على أطراف حي كرم الجبل وحي سليمان الحلبي قرب ثكنة هنانو شرق حلب، وسط قصف من قبل قوات النظام على مناطق الاشتباك.

وفي غضون ذلك، ومع إعلان جبهة النصرة وحركة المثنى الإسلامية وجبهة ثوار سوريا وفرقة الحمزة ولواء الفرقان ولواء فلوجة حوران عن بدء معركة أطلقوا عليها اسم “فالمغيرات صبحاً” في ريف القنيطرة، والتي تهدف إلى “تحرير عدة نقاط في المنطقة”، دارت اشتباكات عنيفة بين مقاتلي هذه الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر في المحور الجنوبي الشرقي والشرقي من القطاع الأوسط.

ومن جهة ثانية، نفذ الطيران الحربي غارة على مناطق في بلدة عندان، وألقى الطيران المروحي 4 براميل متفجرة على مناطق في بناية الباخرة وسوق الغنم ومناطق أخرى في مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

كما دارت اشتباكات بين الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية من طرف وقوات النظام مدعومة بقوات الدفاع الوطني من طرف آخر على أطراف حي بستان الباشا شرق حلب، بالتزامن مع قصف من قبل قوات النظام على أطراف الحي.

في حين دارت بعد منتصف ليل الأربعاء – الخميس اشتباكات بين الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية من طرف وقوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني وعناصر من حزب الله اللبناني من طرف آخر على أطراف الاكاديمية العسكرية من جهة الراشدين جنوب غرب حلب، وسط قصف متبادل من الطرفين على مناطق الاشتباكات.

كما دارت اشتباكات في ذات الوقت بين جبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية ولواء جبهة الاكراد من طرف وتنظيم الدولة الإسلامية من طرف آخر في محيط قريتي الحصية والوردية ومعلومات عن مصرع 3 مقاتلين من “داعش” وأسر اثنين آخرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث