عين أكراد العراق على وزارة الخارجية

عين أكراد العراق على وزارة الخارجية
المصدر: بغداد ـ من أحمد الساعدي

قالت وسائل إعلامية عراقية مقربة من رئيس الحكومة المنتهية ولايته نوري المالكي، إن مفاوضات تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة حيدر العبادي قطعت أشواطاً كبيرة وقدمت الكثير من الأسماء لشغل الوزارات، فيما يؤكد التحالف الكردستاني تمسكه بمنصب وزارة الخارجية الذي تسلمه هوشيار زيباري منذ سقوط نظام صدام حسين 2003 وحتى الآن.

وقالت النائبة الكردية آلا الطالباني في تصريح صحفي أن التحالف الكردستاني لايزال يرغب بالحصول على وزارة الخارجية، لكن في حال أخفق في ذلك فمن الممكن حصول الأكراد على وزارة المالية أو النفط، لأن الأكراد لديهم استحقاق بإحدى الوزارات السيادية في الحكومة.

واستبعدت النائبة فشل تشكيل حكومة العبادي، مبينة أن تشكيلها يتعرض لضغوط دولية وإقليمية لتشكيلها بالمدد الدستورية.

وأوضحت طالباني أن المفاوضات تسير بشكل إيجابي “ولا وجود لعراقيل تجعلها تنهار”، مضيفةً أن “حكومة الأغلبية يصعب تحقيقها في الوقت الحالي والتحالف الوطني ورغم تمثيله بــ 180 مقعداً إلا أنه غير قادر على تشكيل الحكومة بمفرده، كون أطراف من داخله ترفض تهميش الآخرين”.

وذكرت قناة “آفاق” التابعة لحزب الدعوة بزعامة نوري المالكي، أنه من المرجح أن يتم الإعلان عن الكابينة الوزارية الجديدة خلال الساعات المقبلة قبل انقضاء المدة الدستورية على تشكيلها لتحقيق رغبة أبناء العراق في سرعة تشكيل الحكومة ومعالجة جميع الملفات التي تفتضيها المرحلة المقبلة.

وبحسب التسريبات الإعلامية، فإن التحالف الوطني (الشيعي) يشير إلى حصول اتفاق بين الكتل السياسية على إيلاء وزارة الخارجية لرئيس التحالف الوطني إبراهيم الجعفري ووزارة المالية لبرهم صالح والزراعة لفلاح زيدان، بينما بقيت بعضها في دائرة التوافقات، حيث لم تنته الكتل من عملية توزيع الوزارات، وقراءة السير الذاتية للمرشحين.

يشار إلى أن الكتل السياسية تجري مباحثات مكثفة بغية الإسراع بحسم الكابينة الوزارية الجديدة التي سيرأسها مرشح التحالف الوطني حيدر العبادي، بعد تكليفه بتشكيل الحكومة الجديدة وسط مطالبات بترشيق الوزارات واختيار وزراء كفوئين ونزيهين لتحقيق متطلبات الشعب العراقي.

وكان رئيس الجمهورية فؤاد معصوم قد كلف في الـ 11 من آب/أغسطس الحالي، مرشح التحالف الوطني لرئاسة الوزراء حيدر العبادي بتشكيل الحكومة المقبلة، ويتحتم عليه إعلان تشكيلها في موعد اقصاه الـ 11 من أيلول/سبتمبر المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث