مقتل 2591 شخصا في سوريا الشهر الماضي‎

مقتل 2591 شخصا في سوريا الشهر الماضي‎

اسطنبول – وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان فقدان 2591 شخصاً حياتهم في مختلف أنحاء سوريا، خلال أغسطس/آب الماضي، قتلت قوات النظام معظمهم، في ظل استمرار الأزمة منذ أكثر من 3 سنوات.

وحسب تقرير أصدرته الشبكة، اليوم الإثنين، فإنّ قوات النظام السوري، قتلت في مختلف عملياتها 2123 شخصا، من بينهم 1728 مدنيا، (251 طفلا، و157، امرأة، و243 شخصاً تحت التعذيب)، في حين قتلت 395 مقاتلا من المعارضة المسلحة.

وأضاف تقرير الشبكة، التي تصف نفسها بأنها منظمة حقوقية مستقلة، بأن تنظيم “الدولة الإسلامية”، قتل 362 شخصا، من بينهم 123 مدنيا (8أطفال، و5 نساء)، في حين أنها قتلت 239 مقاتلا من المعارضة المسلحة.

بالمقابل، قتلت مجموعات المعارضة المسلحة، بحسب الشبكة، 106 أشخاص، من بينهم 103 مدنيين (34 طفلا، و17 امرأة)، فيما قتلت 3 مقاتلين آخرين من مجموعات المعارضة المسلحة.

ولفتت الشبكة إلى أن التقرير، لا يغطي عدد القتلى من القوات الحكومية، وعدد القتلى من تنظيم الدولة الإسلامية، وذلك “لعدم وجود معايير يمكن اتباعها في توثيق هذا النوع من القتلى، في ظل حظر وملاحقة السلطات السورية، وقوات تنظيم الدولة الإسلامية، لفريق الشبكة العامل داخل البلاد”.

وفي نفس الإطار سجلت الشبكة 75 حالة قتل، لم تتمكن فيها من تحديد الجهة التي ارتكبتها، حيث أكدت على أن “توثيقها جاء من خلال أعضائها في مختلف المحافظات السورية، عبر التوثيق، والتدقيق بالاسم الكامل، والمكان، والزمان”، مشيرة إلى “وجود حالات كثيرة لم تتمكن من الوصول إليها وتوثيقها، وخاصة في حالات المجازر، وتطويق البلدات، والقرى، وقطع الاتصالات التي تقوم بها الحكومة السورية، مما يرشح العدد الفعلي للارتفاع”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث