بدر الشيعية تدّعي على ظافر العاني

بدر الشيعية تدّعي على ظافر العاني
المصدر: إرم - بغداد - من أحمد الساعدي

رفعت كتلة بدر النيابية الشيعية التي تمتلك جناحا عسكريا، دعوى قضائية ضد النائب عن المكون السني، ظافر العاني، بعد أن اتهم مليشيا منظمة بارتكاب مجزرة ديالى الجمعة الماضية التي راح ضحيتها 70 قتيلا.

وبين النائب عن كتلة بدر النيابية علي لفته ان” تصريحات ظافر العاني محاولة لتمزيق الجسد الشيعي وإعادة الفتنة الطائفية”.

وأشار علي لفته في تصريح اطلعت عليه شبكة “ارم”، إلى أن” العاني إذا لم يعجبه الدفاع عن العراق فعليه أن لايشترك في العملية السياسية “.

وأوضح لفته أن” الحشد الشعبي والجماهير انتفضوا من المحافظات الجنوبية للدفاع عن المحافظات العراقية في الشمال والوسط وأعطوا دماءهم من أجل الحفاظ على وحدة العراق وسيادة أراضيه، لافتا” إلى أن هذه التصريحات تنم عن ما بنفس العاني “.

وأكد النائب عن بدر النيابية أن” كلام العاني وغيره لم تؤثر على الشعب العراقي ونحن نتحدث مع عقلاء القوم ولهم دور كبير , مثل سليم الجبوري الذي كان له دور كبير في احتضانه عوائل الشهداء في الجنوب والوسط وعوائل سبايكر”.

فيما شددت النائبة عن تحالف القوى العراقية جميلة العبيدي بأن جريمة جامع مصعب بن عمير لم تستهدف السنة فقط بل مثلت استهداف لجميع العراقيين .

من جانبها أكدت كتلة المواطن النيابية ان اتهامات التي طالت متطوعي الحشد الشعبي بما يخص جريمة جامع مصعب بن عمير يراد بها ضرب العملية السياسية ، مبينة أن التحقيق بشأن جامع مصعب بن عمير، أثبت منذ ساعاته الأولى الجهة المتهمة بهذا العمل الإجرامي، ومن خلال إفادة أحد الجرحى.

هذا وكان النائب عن ائتلاف متحدون ظافر العاني، قد اتهم متطوعي الحشد الشعبي، بعد وصفهم بميليشيا الجهاد الكفائي، بارتكاب جريمة جامع مصعب بن عمير في ديالى، التي راح ضحيتها سبعين مواطنا من المصلين في صلاة الجمعة، فيما صرح رئيس مجلس النواب العراقي إن مرتكبي جريمة مسجد مصعب بن عمير، هم نفسهم منفذي هجوم قاعدة سبايكر، الذي أودي بحياة 1700 عسكري، في إشارة إلى تنظيم “داعش” الارهابي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث