قيادية في “داعش” تتوعد أمريكا

قيادية في “داعش” تتوعد أمريكا
المصدر: إرم - من سكينة الطيب

منذ بدء الغارات الأمريكية على مناطق “داعش” وتدخل أمريكا لدعم البشمركة شمال العراق وحماية اليزيديين ودعم جهود إنشاء حكومة جديدة، لم تتوقف المغربية فتيحة المجاطي أرملة أحد قادة تنظيم القاعدة في السعودية والذي قتل في مواجهات مع الأمن بمدينة الرس عام 2005، عن تهديد الأمريكيين وتذكيرهم بحروبهم “السابقة الفاشلة” في الصومال والفيتنام وأفغانستان والعراق، إلى أن توقف حسابها فجأة على تويتر لأسباب غامضة.

وتوعدت فتيحة المجاطي الرئيس الأمريكي باراك أوباما، بتحويل أمريكا إلى جبهة جهادية للقنابل البشرية، ودعت الشعب الأمريكي إلى عدم مجاراة رئيسهم في حربه على تنظيم الدولة الإسلامية.

وطيلة الأيام الماضية عرضت فتيحة المجاطي صورا ومقاطع فيديو لجنود أمريكيين يبكون رفاقهم القتلى في حروب سابقة، وفضلت فتيحة كتابة تغريداتها على تويتر باللغة الانجليزية موجهة كلامها الى الجنود تارة وإلى الرئيس الأمريكي تارة اخرى.

وقالت فتيحة المجاطي التي بايعت “داعش” وسافرت من المغرب إلى العراق لتلتحق بـ”الدولة الاسلامية” أن “التكنولوجيا لم تنفع الأمريكيين في 11 سبتمبر، وأن على أمريكا أخذ العبرة من هزائمها العسكرية المرة في أفغانستان والصومال والعراق والفيتنام”.

وخاطبت المجاطي أوباما قائلة، “عليك إرسال جنود قواتك الخاصة بدلا عن طائرات بدون طيار”. وظهرت في بعض الصور وهي تتدرب على استعمال السلاح. وعلى غير عادتها غاب عن تدوينات فتيحة المجاطي أي شيء عن الأوضاع في غزة، وهي التي كانت تهتم بكل ما يجري في فلسطين حين كانت في المغرب وتحرض الشعوب على الخروج على قادتها لتحرير فلسطين.

ويبدو أن فتيحة المجاطي تخوض سباقا عبر مواقع التواصل الاجتماعي مع نساء داعش للفوز بلقب أشهر “امرأة داعشية” والقيام بدور بارز وفعال ومؤثر في التنظيم، ولا تنفك عن ترديد أنها تفضل أن تصبح أول انتحارية في تنظيم “داعش

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث