مقتل العشرات من داعش في الرقة السورية

مقتل العشرات من داعش في الرقة السورية
المصدر: دمشق – إرم

قتل أكثر من 70 مقاتلاً من تنظيم “داعش” على الأقل منذ يوم الأربعاء في معارك عنيفة ضد القوات النظامية السورية في محافظة الرقة (شمال البلاد)، بحسب ما أفاد “المرصد السوري لحقوق الإنسان” المعارض، اليوم الجمعة.

وتدور المعارك في محيط مطار الطبقة العسكري، آخر معقل للنظام في المحافظة الواقعة بمجملها تقريباً تحت سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”.

واشتدت حدة المعارك التي اندلعت في منتصف آب/ أغسطس، منذ مساء الثلاثاء بعد هجوم عنيف شنه التنظيم في محيط المطار، وتخللهما تفجيران انتحاريان فجر الخميس. لكنه لم يتمكن من إحراز تقدم على الأرض، بحسب “المرصد”.

إلى ذلك ذكر ناشطون أن قوات النظام ألقت “براميل متفجرة” على مواقع “داعش” ومناطق عدة في محافظة الرقة. وأرسل النظام الخميس تعزيزات من الجنود الذين تم نقلهم على متن طائرات مروحية وهبطوا في مطار الطبقة.

كما انفجرت عدة ألغام في محيط المطار أثناء محاولة مقاتلين من تنظيم داعش التقدم باتجاه المطار، وأسفرت الغارات الجوية وانفجار الألغام والقصف العنيف على محيط المطار عن مصرع وإصابة العشرات من عناصر “داعش”.

ويسيطر تنظيم “الدولة الإسلامية” على مجمل محافظة الرقة، وعلى أجزاء واسعة أخرى في شمال وشرق سوريا، كما يسيطر على مناطق شاسعة في العراق المجاور.

من جهة أخرى، قتل ضابط رفيع في إدارة الدفاع الجوي، برتبة لواء، مع ثلاثة من مرافقيه، وهو أحد أبرزة قادة الدفاع الجوي في سوريا، وذلك جراء إصابتهم في انفجار لغم بهم، أثناء تفقده للمنطقة الواقعة بين بلدتي المليحة وزبدين بالغوطة الشرقية.

وكان قد قتل اللواء حسين إسحاق قائد الدفاع الجوي في قوات النظام في الـ 18 من شهر أيار/ مايو الفائت من العام الجاري، متأثراً بجراح أصيب بها لنحو أسبوع، خلال اشتباكات مع “جبهة النصرة” والكتائب المقاتلة في المليحة بالغوطة الشرقية، كذلك كانت قوات النظام والدفاع الوطني وحزب الله قد سيطرت في الـ 14 من شهر آب/ أغسطس الجاري، على بلدة المليحة بالكامل، عقب اشتباكات عنيفة استمرت لأشهر مع مقاتلي الكتائب المقاتلة و”جبهة النصرة”.
للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث