مقتل 10 عناصر من داعش في الأنبار

مقتل 10 عناصر من داعش في الأنبار

بغداد- أعلن رئيس مجلس محافظة الأنبار غربي العراق، صباح كرحوت، اليوم الجمعة، مقتل 10 عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” المعروف إعلاميا بـ”داعش”، وإصابة 10 آخرين خلال اشتباكات مع قوة أمنية يساندها مقاتلو العشائر غرب المحافظة.

وقال كرحوت، إن “قوة من الجيش والشرطة يساندها مقاتلو عشيرة الجغايفة صدوا هجومًا لعناصر تنظيم الدولة الإسلامية، صباح اليوم، على ناحية الحقلانية شرق قضاء حديثة (180كم غرب الرمادي مركز المحافظة)، ما أدى إلى وقوع مواجهات واشتباكات عنيفة بين الجانبين”.

وأضاف أن “الاشتباكات استمرت لأكثر من ساعتين أسفرت عن مقتل 10 عناصر من الدولة الإسلامية وإصابة 10 آخرين بجروح وتدمير عجلتين (سيارتين) تابعتين لداعش تحملان أسلحة مضادة للطائرات، فيما أصيب 3 من مقاتلي العشائر بجروح مختلفة”.

ولفت إلى أن “عناصر الدولة الإسلامية انسحبوا بعد تكبدهم خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات”.

ومنذ بداية العام الجاري، تخوض قوات من الجيش العراقي معارك ضارية ضد مجموعات مسلحة سنية، يتصدرها تنظيم “الدولة الإسلامية” في أغلب مناطق محافظة الأنبار، ذات الأغلبية السنية، خاصة في مدينتي الفلوجة، والكرمة، وبعض مناطق الرمادي التي يسيطر عليها المسلحون.

ويعم الاضطراب مناطق شمالي وغربي العراق بعد سيطرة”الدولة الإسلامية” ومسلحين سنة متحالفين معه، على أجزاء واسعة من محافظة نينوى(شمال) في العاشر من يونيو/حزيران الماضي، بعد انسحاب قوات الجيش العراقي منها بدون مقاومة تاركين كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد.

وتكرر الأمر في مدن بمحافظة صلاح الدين (شمال) ومدينة كركوك في محافظة كركوك أو التأميم (شمال) ومحافظة ديالى (شرق) وقبلها بأشهر مدن محافظة الأنبار غربي العراق.

فيما تمكنت القوات العراقية مدعومة بميليشيات مسلحة موالية لها، وكذلك قوات البيشمركة (جيش إقليم شمال العراق) من طرد المسلحين وإعادة سيطرتها على عدد من المدن والبلدات بعد معارك عنيفة خلال الأسابيع القليلة المنصرمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث