مسيرة جديدة في الأردن دعماً لداعش

مسيرة جديدة في الأردن دعماً لداعش
المصدر: عمّان- من حمزة العكايلة

خرجت مسيرة في منطقة ياجوز شمال العاصمة الأردنية عمّان، تأييدا لتنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش).

وقال أحد المواطنين من سكان المنطقة إن سيارات خاصة جابت شوارع المنطقة الحرجية في ياجوز، وقد خرج من نوافذها أشخاص يحملون الرايات السوداء ويهتفون باسم داعش وأميرهم أبو بكر البغدادي.

وبحسب ما أكده لــ”إرم” أحد سكان المنطقة ويدعي بشار عمر فإن سيارات للشرطة الأردنية كانت تتبع تلك المسيرة في منطقة الرشيد تحديداً، لافتاً أن رجال الشرطة كانوا يتبعون المركبات ربما بهدف معرفة أماكن سكناهم والحصول على معلومات عنهم، بخاصة أنه جرى اعتقال عدد من أنصار التنظيم قبل يومين.

وتأتي المسيرة بعد أن نفذت الأجهزة الأمنية الأردنية حملة اعتقالات واسعة شملت 14 شخصاً من مناصري التنظيم بعد أن أعلنوا على الملأ انتسابهم لداعش ومساندتهم للعمليات التي تجريها في العراق وسوريا، وسط ترجيحات أمنية بتقديمهم إلى محكمة أمن الدولة العسكرية ليواجهوا تهم دعم الإرهاب التي تصل عقوبتها إلى السجن 15 عاما.

يشار أن منطقة ياجوز محاذية لمحافظة الرزقاء الأردنية التي تضم لواء الرصيفة المعروف بوجود أعداد مناصرة للتيار السلفي الجهادي فيه، وسبق لهم أن خرجوا من ذات المنطقة بمسيرة من إحدى المساجد، ألقوا خلالها خطابات وقصائد تتغنى بما اعتبروها انتصارات داعش في العراق.

كذلك سبق لأنصار التيار السلفي الجهادي أن خرجوا في مسيرة بمدينة معان (280) جنوب العاصمة عمان، تأييداً لداعش، إلا أن القيادي الأبرز في التيار محمد الشلبي الملقب بأبي سيف أعلن براءة السلفية منها، وأكد أن المشاركين من أعضاء التيار لا يتجاوزون أصابع اليد وقد غرر بهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث