الأمن المصري يعتقل 193 إخوانياً

الأمن المصري يعتقل 193 إخوانياً

القاهرة – أكد مصدر أمني مسؤول بوزارة الداخلية المصرية أن المتابعات الأمنية رصدت تجمعات محدودة لعناصر تنظيم الإخوان المسلمين عقب صلاة الجمعة اليوم، ببعض المناطق بعدد من المحافظات، محاولين الإنطلاق بمسيرات لقطع الطرق، وأشتبك معهم أهالي تلك المناطق.

وأضاف أن عناصر الإخوان بادرت بإطلاق الأعيرة النارية والخرطوش تجاه الأهالي، مما دفع قوات الشرطة للتدخل، وتمكنت من فض تلك التجمعات وضبط 193 من العناصر المشاركة بمحافظات (القاهرة – الجيزة – الإسكندرية – القليوبية – كفر الشيخ – بنى سويف – الفيوم – البحيرة – السويس).

وأكد المصدر أنه بتفتيش العناصر وجد بحوزتهم “5 فرد خرطوش وطبنجة وكميات كبيرة من زجاجات المولوتوف والشماريخ ، والألعاب النارية ، والأقنعة”.

وأشار المصدر إلى أن تلك الاشتباكات نجم عنها وفاة ثلاثة أحدهم من أهالي منطقة فيصل بالجيزة، وآخرين من عناصر الجماعة أحدهما ملثماً كان يطلق الأعيرة النارية من فرد خرطوش، وضبط بداخل حقيبة وكمية من الطلقات و6 قنابل يدوية وخمس عبوات ناسفة محلية الصنع.

وأكد أنه اتخاذ كل الإجراءات القانونية، مشيراً إلى تكثيف الدوريات الأمنية لتواجدها بالشوارع والميادين للتعامل الفوري مع ما يستجد من أحداث.

محتجون يشعلون النيران بمقر شرطي شرقي القاهرة

وأشعل محتجون النيران بمقر شرطي في منطقة المطرية، شرقي القاهرة، بعد اشتباكات مع قوات الأمن استمرت لأكثر من 3 ساعات في المنطقة، حسب مراسلي الأناضول وشهود عيان.

وكانت مظاهرة لأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، خرجت عقب صلاة العصر في ميدان منطقة المطرية لإحياء الذكرى الأولى لفض اعتصامي رابعة العدوية ونهضة مصر، إلا أنه سرعان ما فضتها الشرطة بقنابل الغاز، قبل أن تندلع اشتباكات بين مجهولين ملثمين وأهالي المنطقة من ناحية والشرطة من ناحية أخرى.

واتجه المحتجون إلى قسم شرطة المطرية القديم (فارغ من عناصر الشرطة وجاري تجديده)، وقاموا بإلقاء قنابل المولوتوف (الزجاجات الحارقة) على المبنى؛ ما أدى إلى احراق واجهته، وعدد من الحجرات بأحد طوابقه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث