“داعش” تفصل الرؤوس عن الأجساد في حلب

“داعش” تفصل الرؤوس عن الأجساد في حلب
المصدر: إرم- دمشق

قال “المرصد السوري لحقوق الإنسان” المعارض، إن أحد الناجين من تنظيم “الدولة الإسلامية” في حلب، أبلغه عن تجربته مع عناصر التنظيم حينما سيطروا على بلدة أخترين بريف حلب الشمالي الشرقي.

وقال إنهم: ” بدأوا بجمع الرجال المتبقين في البلدة، وطرحوهم أرضاً، تاركينهم في وضعية الانبطاح، لنحو خمس ساعات، باحثين عن الأشخاص الذين لهم أقارب أو أي صلة بالكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية، حيث أنه وعند الانتهاء من التحقيق وتدقيق البطاقات الشخصية، أعتقوا نحو حمسة أشخاص من أصل ما يقارب 20 رجلاً، وأطلقوا سراح البقية، وخيروهم بين أن يلتزموا منازلهم، أو أن يخرجوا من البلدة ابتغاء لسلامتهم.”

وأضاف المصدر لـ”المرصد السوري”، أن الجثث، كانت لا تزال موجودة في شوارع البلدة لحين خروجهم منها، وأنهم لم يستطيعوا دفنها، أو الاقتراب منها، خوفاً من ردة فعل “داعش”، التي بدأت على الفور، بفصل رؤوس جثث موجودة في شوارع بلدة أخترين عن أجسادها.

وفي السياق ذاته، فقد أبلغ الشخص الناجي من إعدامات “داعش”، نشطاء “المرصد السوري”، أن الدولة الإسلامية أعدمت ما لا يقل عن 9 مقاتلين ذبحاً، وقامت بفصل رؤوسهم عن أجسادهم، وسط مخاوف من تنفيذ تنظيم “داعش” للمزيد من عمليات الإعدام بحق أكثر من 41 مقاتلاً من الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة، وعدد من الرجال.

من جهة ثانية، ذكرت مصادر بالمعارضة السورية، أن تنظيم “الدولة الإسلامية” سيطر على قرية أرشاف وبلدة دابق، بريف حلب الشمالي، عقب اشتباكات بين مقاتلي الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة، في معركة أطلقت عليها الدولة الإسلامية تسمية “الثأر للعفيفات”، حيث شحذ “داعش” همم مقاتليه وجيَّش عواطفهم، مدعياً أن هذه المعركة هي ثأر “للأخوات”، اللواتي اعتدي عليهن و”اغتصبن” من قبل مقاتلي الكتائب المقاتلة في مدينة حلب وبلدة تل رفعت، واللواتي لا يزلن حتى اللحظة، معتقلات لدى هذه الكتائب.

كذلك قال “المرصد السوري”، إن “داعش”، قام بشحذ همم مقاتليه وعناصره” لـ”معركة دينية فاصلة” في دابق، وطلب منهم “الثبات والإقدام” في الاشتباكات لأنهم اعتبروا أن “معركة دابق سوف تكون منطلق للجيوش الإسلامية للسيطرة على العالم وقتال الروم.

وفي السياق ذاته، فقد قام تنظيم الدولة الإسلامية بنصب قناصاته ورشاشاته الثقيلة على تلة دابق، وسط استمراره في التقدم نحو بلدة مارع التي تعد معقلاً رئيساً للجبهة الإسلامية في محافظة حلب. إلى ذلك تمكن “داعش” من أسر نحو 50 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية، في اشتباكات الأربعاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث