تظاهرات ليهود في نيويورك دعماً لغزة

تظاهرات ليهود في نيويورك دعماً لغزة

نيويورك – تظاهرت مجموعة مكونة في معظمها من اليهود المقيمين في الولايات المتحدة الأميركية، أمام مبنى الأمم المتحدة في نيويورك، ضد العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وكتب المتظاهرون بالشموع “نحن آسفون”، وحملوا أوراقا مكتوب عليها “العرب، واليهود يرفضون أن يصبحوا أعداء”، و”إذا لم يكن الآن فمتى؟”، و”موتهم فشل لنا”، كما قاموا بلصق أوراق تحمل أسماء ضحايا الحرب على غزة، على أرضية الحديقة المقابلة لمبنى الأمم المتحدة، التي شهدت المظاهرة.

ونظمت المظاهرة الطالبة من أصل سوري “دانيا درويش”، والطالب اليهودي من أصل إسرائيلي “أبراهام غوتمان”.

وأجهش بعض المشاركين اليهود بالبكاء أثناء التظاهرة، عندما عرضت قصصاً لبعض ضحايا الحرب على غزة، ودعا المشاركون لهم باللغات الإنجليزية، والعربية، والعبرية، وقراءة سور من القرآن الكريم.

وعبرت “دانيا” عن سعادتها بالمشاركة الإيجابية في المظاهرة، قائلة: “إن الهدف منها هو إيصال رسالة الرأي العام، الذي يرغب في وقف العنف، إلى المسؤولين المعنيين بأنسب شكل ممكن”.

وشاركت اليهودية الأميركية “نعومي بروسل” (72 عاما)، في المظاهرة، وهي ترتدي قميصا مكتوب عليه بالعربية، والإنجليزية، والعبرية “لن نصمت”، وقالت وعيناها تغرغران بالدموع: “أنا حزينة جدا، يموت هناك أناس أبرياء، وأنا غير قادرة على فعل أي شيء لإيقاف هذا”.

وتعليقا على الادعاءات الإسرئيلية، بأن الحرب على غزة، هدفها حماية الشعب الإسرائيلي، واليهود، قالت “بروسل”: “لا إنهم لا يفعلون هذا من أجلي، أنا غاضبة جدا، وأشعر بالعجز، كم شخص آخر سيموت؟

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث