طيران الأسد ينفذ 12 غارة على حي جوبر

طيران الأسد ينفذ 12 غارة على حي جوبر

دمشق- شن الطيران التابع لنظام الأسد 12 غارة جوية على حي جوبر في دمشق ما أدى إلى سقوط ضحايا بين المدنيين وعناصر المعارضة المسلحة، بحسب ناشطين ميدانيين.

جاء ذلك، في وقت أعلنت فيه كتائب المعارضة في الغوطة الغربية سيطرتها على مقر للأمن العسكري في المنطقة بعد اشتباكات مع قوات النظام، بحسب اتحاد تنسيقيات الثورة السورية.

وفي الأثناء، تستمر الاشتباكات بين مقاتلي الجيش السوري من جهة، وقوات جيش نظام الأسد والعصابات الموالية من طرف آخر بالقرب من بلدة بيت تيما بالريف الدمشقي.

إلى ذلك، قالت “شبكة سوريا مباشر” المعارضة إن خمسة أشخاص قتلوا في قصف جوي نفذته طائرات النظام على حي كرم حومد في حلب، وشمل قصف البراميل حيي باب الحديد والقاطرجي، مما أدى إلى سقوط جرحى وإحداث دمار وأضرار، أهمها تلك التي لحقت بمسجد “بنقوسا” الأثري.

من جهتها، قالت كتائب المعارضة المسلحة إنها قتلت ثلاثة عناصر من قوات النظام قنصاً خلال اشتباكات في محيط قلعة حلب، كما استهدفت بالمدافع نقاط تمركز قناصة قوات النظام في حي الخالدية بحلب.

بدورها، قالت وكالة الأنباء الرسمية “سانا” إن القوات المسلحة قتلت عدداً من المسلحين في ريف محافظة حلب.

وفي حماة، قال “مركز حماة الإعلامي” إن الجيش الحر استهدف مطار حماة العسكري بصواريخ غراد.

بالتزامن، أعلنت “شبكة شام” أن كتائب المعارضة أحكمت سيطرتها على حاجز المجدل التابع للنظام جنوب مدينة محردة بمحافظة حماة، واغتنام أسلحة وذخائر، فضلاً عن قتل وأسر أغلب عناصره.

وشن سلاح الجو غارات على مناطق عدة في ريف محافظة حماة. وتركز القصف على مدينة كفر زيتا وبلدتي عقيربات وخطاب، مما أسفر عن دمار واسع في المباني.

على صعيد آخر، جرت اشتباكات بين القوات النظامية من جهة وتنظيم “داعش” من جهة ثانية، في محيط مطار دير الزور العسكري، وسط قصف استهدف تحصينات قوات الأسد داخل المطار بالصواريخ.

وكان “داعش” استقدم تعزيزات من العراق ومحافظة الحسكة من أجل الحفاظ على مواقعه في محافظة دير الزور، وفرض سيطرته على منطقة الشعيطات. وذلك بعد أن أحرق مسلحون من عشائر الشعيطات مقرات “داعش” في مدينة العشارة بعد سيطرتهم عليها، ما أجبر عناصر التنظيم على الانسحاب منها باتجاه مدينة الميادين.

على صعيد متصل، قالت “شبكة سوريا مباشر” إن اشتباكات بين مقاتلي المعارضة وتنظيم “داعش” جرت في منطقة الشعيطات بريف دير الزور.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث