استمرار معارك عرسال.. وإصابة الوسطاء

استمرار معارك عرسال.. وإصابة الوسطاء

بيروت – تعرض موكب وفد “هيئة العلماء المسلمين”، الاثنين، إلى إطلاق رصاص خلال محاولته الدخول إلى بلدة عرسال الحدودية مع سوريا، التي تشهد منذ السبت معارك بين الجيش اللبناني ومجموعات مسلحة.

وأصيب بجروح من جراء ذلك رئيس هيئة العلماء، سالم الرافعي، و4 من أعضاء الوفد الذي كان يسعى للتفاوض مع المجموعات المسلحة التي تسيطر على عرسال وتحتجز عددا من جنود الجيش وعناصر من الشرطة.

وحاول الوفد الدخول إلى عرسال في موازاة استمرار المواجهات، التي وصفت بالعنيفة بين الجيش اللبناني والمجموعات المسلحة في محيط البلدة عرسال، إلا أن المسلحين أطلقوا الرصاص على الموكب.

وكان الرافعي دعا قبل التوجه إلى البلدة إلى “وقف إطلاق النار وإجلاء الجرحى وتسليم الجنود المختطفين وخروج المسلحين من عرسال لخارج الحدود، ودفع الفتنة التي يريد لها البعض أن تشتعل في أرجاء” البلاد.

يشار إلى أن الجيش كان قد أعلن أن المعارك المستمرة منذ السبت، إثر اعتقال قوات الأمن قياديا من جبهة النصرة، أسفرت عن مقتل 14 جنديا وجرح 86 آخرين وفقدان 22 عسكريا، بينما قتل أكثر من 50 مسلحا معظمهم غير لبنانيين.

والاثنين، أكد رئيس الوزراء اللبناني، تمام سلام، أن “لا مهادنة” مع “الإرهابيين القتلة”، في إشارة إلى المسلحين، ودعا عقب جلسة استثنائية للحكومة فرنسا إلى تسريع تزويد الجيش بالأسلحة المتفق عليها بموجب صفقة ممولة من السعودية.

وانعكست المعارك في عرسال في الشرق توترا في شمال البلاد، حيث عمدت وحدات الجيش اللبناني بقطع الطريق الدولية التي تربط طرابلس بعكار، وذلك عقب اندلاع مواجهات بين القوات الأمنية ومتظاهرين متضامنين مع أهالي عرسال.

وفي ذات السياق، قتلت فتاة وأصيب 8 آخرون صباح اليوم الثلاثاء بينهم مدنيين اثنين إثر إطلاق مسلحين النار على حافلة للجيش اللبناني في منطقة التبانة بطرابلس شمال لبناني، تبعها اشتباكات بين الطرفين، بحسب مصدر أمني.

وشهدت التبانة ذات الأغلبية السنية، طوال ليل الإثنين اشتباكات متقطعة مع مجموعات مسلحة، فضلا عن منع الجيش عدة محاولات لقطع طرقات.

وجرح شخصان، الإثنين، في المنطقة ذاتها، بعد أن أطلق الجيش النار للتصدي لمجموعة من الشباب المحتجين على استمرار المعارك بين قوات الجيش ومسلحين سوريين في بلدة عرسال على الحدود الشرقية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث