الجيش المصري يقتل 11 متشددا شمال سيناء

الجيش المصري يقتل 11 متشددا شمال سيناء

القاهرة- قال الجيش المصري اليوم الاثنين، إنه قتل 11 مسلحا متشددا، إثر مداهمة تجمعات المسلحين في شمال سيناء.

وأوضح الناطق باسم الجيش، العميد محمد سمير على صفحته الرسمية في “فيس بوك” أن تبادلا لإطلاق النار وقع بين عناصر الأمن والمسلحين بعد المداهمة يوم أمس الأحد، ما أدى إلى مقتل 11 من العناصر الإرهابية.

وأضاف الناطق العسكري، أن العملية أسفرت عن تدمير ثلاث عربات وثماني درجات بخارية تستخدمها العناصر المتشددة في تنفيذ عملياتها ضد قوات الأمن.

ولم يكشف الناطق العسكري عن موقع المداهمة تحديدا في شمال سيناء كما لم يذكر انه جرى اعتقال او إصابة أي عناصر اخرى من المسلحين.

وتشهد سيناء، منذ إطاحة الجيش بالرئيس الإسلامي محمد مرسي في تموز (يوليو) الماضي، هجمات يشنها المسلحون من المتشددين الإسلاميين ضد قوات وحواجز الأمن ، وانتقلت تلك الهجمات لاحقا إلى العاصمة القاهرة وعدد من المدن المصرية باستخدام سيارات مفخخة وقنابل بدائية.

وبلغت حصيلة الضحايا إثر هه العمليات، أكثر من 500 شخص أغلبهم من عناصر الجيش والأمن.

ويستهدف المسلحون رجال الأمن بشكل عام، لكن ذلك لا يمنع سقوط مدنيين في كثير من الأحيان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث