نجل عباس يريد العيش تحت الاحتلال

نجل عباس يريد العيش تحت الاحتلال

نيويورك- طالب طارق نجل الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مقابلة له مع صحيفة “نيويورك تايمز”، والده بحل السلطة الفلسطينية ووقف المفاوضات وتبني حل الدولة الواحدة، واقترح أيضاً أن يحل والده السلطة الفلسطينية، وأن يسلم مسؤوليات الضفة الغربية إلى الاحتلال الإسرائيلي مجدداً.

ورفض طارق فكرة تمديد المفاوضات مع الإحتلال، وأكد أن السلطة الفلسطينية يجب أن تمضي قدماً في المؤسسات الدولية للرد على مماطلة الاحتلال.

وأكد طارق عباس أن الفلسطينيين والإسرائيليين يجب أن يعيشوا في دولة واحدة وأن يتساووا في المواطنة والحقوق والواجبات، وبعد أن فشل حل الدولتين فحل الدولة الواحدة هو الأسهل، وقال: “أنا لا اريد أن أرحم أحدا، ولا أكره أحدا، أو أقتل أحدا، أنا فقط أريد أن أكون تحت القانون”.

يذكر أن طارق عباس رجل أعمال بارز، ورئيس شركة الاستثمار العربية الفلسطينية التي يملكها شقيقه الأكبر ياسر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث