التحالف الشيعي يتخلى عن المالكي

التحالف الشيعي يتخلى عن المالكي

بغداد- محمد وذاح

كشف ائتلاف اتحاد القوى الوطنية الذي يضم عددا من الكتل السُنّية، عن تخلي التحالف الوطني الشيعي عن رئيس الوزراء، المنتهية ولايته، نوري المالكي، كمرشح لرئاسة الحكومة، مؤكدا استلامه قائمة بأسماء تضم (خضير الخزاعي واحمد الجلبي وعادل عبد المهدي) بدلاء عن المالكي.

وأوضح النائب عن اتحاد القوى الوطنية أحمد عطية، في تصريح صحفي، أن “التحالف الوطني تخلى ويشكل قاطع عن ترشيح رئيس الوزراء نوري المالكي وبعث لنا، امس السبت، بثلاثة اسماء جديدة بدلاء عن المالكي وهم خضير الخزاعي واحمد الجلبي وعادل عبد المهدي”.

وأضاف أن “التحالف الوطني يريد حسم قضية رئاسة الوزراء قبل موعد الجلسة المقبلة”، مبينا أن “اتحاد القوى الوطنية ستدعم أيّ مرشح من قبل التحالف الوطني وهو امر متروك لهم”.

وأشار إلى أن “هذه الاسماء هي قيد المفاوضات والمباحثات داخل التحالف الوطني وكذلك القوى الوطنية الاخرى الكردية والسنية”.

الى ذلك، أعلنت كتلة الاحرار النيابية، المنضوية ضمن التحالف الشيعي، أن التحالف الوطني متمسك بدعوة المرجعية بضرورة عدم التشبث بالسلطة وتقديم مرشح مقبول عند جميع الاطراف، لافتا الى أن التحالف حسم وبشكل قاطع بشأن ايجاد بديل عن المالكي.

وأوضحت الكتلة في بيان، أن “التحالف الوطني قال كلمته بشأن الكتلة الاكبر وهو مجمل التحالف الوطني فضلا عن ضرورة ايجاد بديل عن المالكي وهذا لايمكن تغييره تحت اي ظرف او ضغوط”.

وكان ممثل المرجع الديني الاعلى علي السيستاني، طالب جميع الأطراف التحلي بالروح الوطنية ونكرات الذات وعدم التمسك بالمواقع والمناصب والتعاطي بمرونة مع وضع البلاد الداخلي والخارجي وتقديم مصلحة العراق على المصالح الشخصية والحزبية، في اشارة الى تمسك المالكي بولاية ثالثة لرئاسة حكومة البلاد.

ونجح البرلمان العراقي في اختيار سليم الجبوري رئيسا له، فيما نتجت بعد ذلك عملية الاقتراع على منصب رئيس الجمهورية عن فوز فؤاد معصوم ويتحتم حاليا على التحالف الوطني تقديم مرشحه لرئاسة الحكومة ليتم تكليفه من قبل معصوم بتشكيل الحكومة في مدة 30 يوما حسب ما الزمه الدستور العراقي الجديد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث