الأردن يحبط تهريب أسلحة قادمة من سوريا

الأردن يحبط تهريب أسلحة قادمة من سوريا

عمان- أحبطت قوات حرس الحدود الأردنية، اليوم الخميس، محاولة تهريب كميات كبيرة من الذخائر والأسلحة، قادمة من سوريا.

وحسب بيان للقيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية، فإن “قوات حرس الحدود تمكنت على الواجهة الشمالية الغربية من إحباط محاولة تهريب كميات كبيرة من الذخيرة، حاول عدد من الأشخاص تهريبها من داخل الأراضي السورية عبر الأراضي الأردنية إلى إحدى دول الجوار”، دون تسمية تلك الدولة.

وكان مدير جهاز الأمن العام الأردني، الفريق أول ركن توفيق الطوالبة، أكد في تصريحات سابقة، أن “الجهات المختصة تحبط يوميا تهريب أسلحة وذخائر تأتي من الجانب السوري”، لافتا إلى أنه منذ بداية العام الحالي وحتى مطلع يونيو/ حزيران الماضي، “تم ضبط 1300 قطعة سلاح أتوماتيكي وفردي”.

كما أعلنت القوات المسلحة الأردنية في بيانها، استقبال قوات حرس الحدود خلال الـ 48 ساعة الماضية، 316 لاجئا سوريا جديدا، بينهم 17 مصابا، تم إسعافهم ونقلهم إلى المستشفيات في المنطقة، كم تم إخلاء باقي اللاجئين إلى مخيمات الأزرق والزعتري حسب البيان.

ويصل عدد السوريين في الأردن إلى أكثر من مليون و300 ألف، بينهم 600 ألف لاجئ مسجل لدى الأمم المتحدة، في حين دخل الباقي قبل بدء الأزمة السورية، بحكم علاقات عائلية، وأعمال التجارة.

ويوجد في الأردن 5 مخيمات للسوريين، هي مخيم الزعتري، ومخيم الأزرق، والمخيم الإماراتي المعروف “بمريجيب الفهود”، ومخيم الحديقة في الرمثا، ومخيم سايبر ستي، الذي يأوي عددا من فلسطينيي سوريا، بالإضافة إلى لاجئين سوريين.

وتعد الأردن من أكثر الدول المجاورة لسوريا استقبالا للاجئين السوريين منذ اندلاع الأزمة في عام 2011، وذلك لطول الحدود البرية بين البلدين، والتي تصل إلى 375 كلم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث