هاكرز مغاربة يخترقون مواقع مصرية

هاكرز مغاربة يخترقون مواقع مصرية
المصدر: الرباط- من سكينة الطيب

هاجم هاكرز مغاربة مواقع إلكترونية لبعض الصحف المصرية ردا على “إساءة وسائل الإعلام المصرية للمغرب”.

واخترق هاكرز مغاربة ينتسبون إلى ما يسمى “الاتحاد الإلكتروني الإسلامي المغربي” عددا من المواقع الإلكترونية لصحف مصرية، من بينها “مصر الحياة، و”أبناء النيل” و”الدبلوماسي المصري” وغيرها، وأوقفوا عملها تاركين رسالة إلى الإعلام المصري يشرحون فيها دوافع الهجوم، ونشيدا إسلاميا يتحدث عن أنين الثكالى واليتامى، في إشارة إلى المذابح التي تشهدها غزة.

وأورد الهاكرز المغاربة رسالة يقولون فيها: “الاختراق هو رد على الإعلام المصري بخصوص التحريض على تشويه صورة المقاومة الفلسطينية، وخنق معبر فرح، وبسبب التطاول على المغرب بسبب دعم الشعب المغربي للمقاومة الفلسطينية”.

وأردف منفذو عمليات الاختراق لمواقع الصحف المصرية بالقول: “نحن مغاربة بدمنا وقلوبنا فلسطينية، ولدينا أراضٍ في فلسطين دافع عنها أجدادنا المغاربة، وسندافع عنها نحن اليوم”.

وكانت صحف مصرية قد انخرطت فيما اعتبرته أطراف مغربية إساءة لسمعة وكرامة المغرب، خاصة من خلال الاحتفاء الإعلامي الكبير بمحمد عبد العزيز زعيم جبهة البوليساريو التي تنادي باستقلال الصحراء عن المغرب، إضافة إلى تطاول قناة مصرية على المغرب كون رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” خالد مشعل، دعا المغاربة بالخصوص إلى تحرير فلسطين، وهو ما جر عاصفة من الغضب المغربي لم تنته حلقاته بعد.

الى ذلك قدم وزير الخارجية المصري سامح شكري اعتذارا رسميا عن الحادثة خلال اتصال هاتفي مع نظيره المغربي صلاح الدين مزوار، وقال بدر عبد العاطي المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية أن شكري شدد في اتصاله الهاتفي على أنه لا يجب المساس بعلاقة مصر والمغرب تحت أي مبرر، وأنه لابد من الالتزام سويًا بالعمل على تطويرها والرقي بها في مختلف المجالات بما يليق بحجم ومكانة البلدين وتطلعات شعبيهما.

واختتم عبد العاطي أن الاتصال تناول أيضًا التشاور حول مستجدات الأوضاع في المنطقة، وبصفة خاصة تدهور الأوضاع في قطاع غزة في ظل تواصل الاعتداءات العسكرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث