رُبْعُ شهداء غزة من الأطفال

رُبْعُ شهداء غزة من الأطفال
المصدر: رام الله- من مي زيادة

أطفال بعمر الزهور، لم تشفع لهم براءتهم من أن يكونوا هدفا سائغا لغارات وحشية تشنها قوى الغدر الإسرائيلية، ففي غزة لم تثن أصوات الانفجارات وصعود أعمدة الدخان، عاطف ابن العشرة أعوام، من اللهو مع 3 من أبناء عمومته على شاطئ الجحيم بغزة ليكونوا هدفا سهلا لزوارق العدو الصهيوني.

وغير بعيد عن تلك المجزرة البشعة، تستسلم الطفلة فلة لرغبة جامحة باللهو مع شقيقيها على سطح منزلهم واللعبة مداعبة “صيصان”، ففي غزة ليس من لعبة للأطفال غير الخوض بغمار الواقع؛ والنتيجة، هدف متحرك أثار غريزة القتل عند الطيار الإسرائيلي لينهي بصاروخه اللعبة.

الغارات الجوية الإسرائيلية على قطاع غزة تسببت باستشهاد 75 طفلاً فلسطينيًا وجرح المئات منهم منذ بدء العملية العسكرية.

فمنذ الثامن من يوليو/تموز، شنت القوات الإسرائيلية قرابة 1825 غارة على قطاع غزة، أسفرت عن استشهاد 333 فلسطينيا، 75% منهم من المدنيين، وإصابة ما يزيد عن 2295 آخرين، وفقا لتقارير وزارة الصحة في غزة.

وسجلت الغارات الإسرائيلية استهدافا مباشرا للعائلات، حيث أسفر القصف عن استشهاد أسر كاملة، وكان استشهد سبعة عشر شخصًا من عائلة البطش دفعة واحدة في هجوم استهدف منزلهم في حي التفاح في مدينة غزة، منهم ستة أطفال هم قصي عصام صبحي البطش ( 12 عاما) وإخوته أنس (10 أعوام) ومحمد ويحيى (17 عاما) واثنان من أبناء عمومتهم هما منار ( 13 عاما) وأمل (عام).

واستشهد أربعة أطفال آخرين من عائلة بكر، وهم يلعبون الكرة على الشاطئ، في قصف إسرائيلي من قبل زورق حربي استهدف استراحة الشراع على شاطئ الشيخ عجلين غرب مدينة غزة.

ووفق الناطق باسم وزارة الصحة في قطاع غزة أشرف القدرة، الشهداء الأطفال هم: الشهيد الطفل عاهد عاطف بكر (10سنوات)، الشهيد الطفل زكريا عاهد بكر (10 سنوات)، الشهيد الطفل محمد رامز بكر (11 سنة)، الشهيد الطفل اسماعيل محمد بكر( 9 سنوات).

ونضيف لسلسلة المجازر التي قامت بها صواريخ الاحتلال ومدفعياته، استشهاد ستة مواطنين بينهم طفلان ومسنة، في غارتين منفصلتين في خان يونس، وهما الطفلة ياسمين حسين الأسطل (3 سنوات)، وشقيقها الطفل أسامة حسين الأسطل.

كما استهدف جيش الاحتلال بالقصف ثلاثة أطفال كانوا يلهون بـ”صيصان” على سطح منزلهم من عائلة شحيبر في منطقة الصبرة في غزة، وهم: الشهيدة فلة طارق شحيبر، وجهاد عصام شحيبر ووسيم عصام شحيبر.

وارتكبت قوات الاحتلال مجزرة بحق ثلاثة أطفال أشقاء، فقد أدى قصف مدفعي في محيط أبراج الندى شمال شرق بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة لاستشهاد الأطفال: أحمد إسماعيل أبو مسلم ( 14 عاماً)، والطفل محمد إسماعيل أبو مسلم (13 عاماً)، والطفلة ولاء إسماعيل أو مسلم (12 عاماً)

كما استهدفت طائرات الاحتلال عائلة أبو جراد في عزبة بيت حانون ما أدى إلى استشهاد ثمانية من العائلة من الأطفال والنساء، هم: الطفلة هنية عبد الرحمن ابو جراد، الطفل سميح نعيم ابو جراد، الطفل موسى عبد الرحمن ابو جراد( 6 شهور)، الطفلة احلام موسى ابو جراد.

وعن أصغر الأطفال الشهداء، سيسجل التاريخ سقوط الطفل موسى عبد الرحمن أبو جراد والذي يبلغ من العمر 6 شهور، من العائلة سابقة الذكر.

وتقف مستشفيات القطاع عاجزة عن اسعاف غالبية الجرحى والمصابين بعد فقدان كافة اللوزام الطبية والادوية، والتضييق على خروج بعضهم للعلاج خارج القطاع .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث