عزة الدوري يدعو إلى تحرير بغداد

عزة الدوري يدعو إلى تحرير بغداد

بغداد _ دعت رسالة صوتية زعم أنها من عزة الدوري الأمين العام لحزب “البعث” العراقي كل العراقيين إلى توحيد الجهود لتحرير البلاد وأشاد بالمسلحين السنة الذي قادوا الهجوم الذي حدث الشهر الماضي عبر شمال العراق.

والدوري هو أكبر مسؤول من مساعدي صدام حسين ومازال هاربا منذ الإطاحة بالرئيس العراقي الراحل في غزو قادته الولايات المتحدة.

وعلى الرغم من كبر سنه وماذكرته تقارير عن اعتلال صحته يعتقد أن الدوري يقود الجماعة البعثية المتشددة جيش النقشبندي وهي واحدة من جماعات عديدة أيدت تنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام” في هجومه المباغت عبر المحافظات السنية في شمال وغرب العراق الشهر الماضي.

وقال الصوت الوارد في التسجيل والذي يشبه الصوت الذي ورد في التسجيلات السابقة التي بثت باسم الدوري “يا أبناء شعبنا الأبي أن بلدنا قد تعرض لاجتياح فارسي صفوي تدميري وخاصة بعد هروب الجيش الامريكي من ميادين الصراع وقدمت الإدارة الامريكية هذا البلد لقمة سائغة لإيران الصفوية لو تعرض بلدنا لاستعمار إيراني صفوي استيطاني سرطاني أدعو جيمع المشتركين والمتلونين بهذه العملية القذرة أن ينفضوا أيديهم منها ويتبرأوا من صاغها ويتوبوا إلى الله ويلتحقوا بصفوف الثوار وقد تحرر نصف بلدهم وتحرير بغداد بات قاب قوسين أو أدنى ساهموا كل على قدر طاقته وإمكاناته لاستكمال تحرير بلدنا.”

وأشاد الصوت الوارد في التسجيل الذي بلغت مدته 15 دقيقة بمقاتلي القاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام بالإضافة إلى الجماعات الأخرى التي تقاتل “الاستعمار الفارسي الصفوي” للعراق في إشارة إلى حكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي التي يقودها الشيعة.

ولكنه لمح أيضا إلى الانقسامات الواضحة على نحو متزايد بين الجماعات المختلفة التي تقاتل قوات المالكي قائلاً إن من المهم تنحية خلافاتها جانبا والتوحد.

وقال “إخوتنا في الفصائل الجهادية الإسلامية أن يسموا على الطائفية والعرقية والإقليمية (…) وأن يعلموا أن شعبنا الأصيل الوفي في الجنوب وفي الفرات الوسط هو الذي تصدى للعاصفة الخمينية”.

وتابع: “علينا أن نؤجل كل خلافاتنا مهما كان حجمها ونوعها وذلك لأن هدف تحرير العراق اكبر من ذلك”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث